فدوى سلام البوسعيدي .. ناشطة عمانية تواجه حكماً قضائياً بسبب فيديو جريء على سناب شات

فدوى سلام البوسعيدي .. ناشطة عمانية تواجه حكماً قضائياً بسبب فيديو جريء على سناب شات

مدى بوست – فريق التحرير

تواجه الناشطة العمانية، فدوى سلام، حكماً قضائياً يتمثل بإغلاق حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك وفق مقطع فيديو نشره العماني منير البلوشي، قائلاً إن السبب يرجع إلى الفيديوهات الخـ.اد.شـ.ة للحياء واللا أخلاقية التي تنشرها حسب وصفه.

وتحدث الناشط عن القرار بحق ناشطتين دون ذكر اسمهما صراحة قرر القضاء إغلاق حساباتهما على السوشيال ميديا ورجح نشطاء أن تكون فدوى سلام من بينهما.

فدوى سلام البوسعيدي .. ناشطة عمانية تواجه حكماً قضائياً بسبب فيديو جريء على سناب شات
فدوى سلام البوسعيدي .. ناشطة عمانية تواجه حكماً قضائياً بسبب فيديو جريء على سناب شات

نزاهة القضاء

لكن البلوشي خاطب ناشطات التواصل الأخريات قائلاً: “الزموا حـ.دودكـ.م واستروا عـ.وراتـ.كم وخصوصياتهم دعوها لكم”.

موضة ستايل

واعتبر الناشط العماني أن القرار الأخير يدل على نزاهة القضاء وعدالته في سلطنة عمان حسبما أضاف في الفيديو المتداول.

اللافت هو تصدر وسم #كلنا_مع_فدوي_سلام، الترند في السلطنة وما بين مؤيد ومعارض للقرار تفاعل مغردو تويتر.http://

آراء المغردين

وعبر بعض المغردين عن صـ.دمـ.تـ.هـ.م من أن الوسم يبدو في ظاهره دعماً لفدوى سلام، بينما يحمل إشادةً بإغلاق حسابها.

وجاء في أحد التغريدات: “عقبال يسكروا حسابات التيك التوك غير اللائقة لأن كثير من العمانيين صاروا يطبقوا أشياء لا أخلاقية”.

بالمقابل تعاطف آخرون مع فدوى سلام معتبرين أن ما تقوم به لم يـ.تـ.عـ.دى حـ.دود الأخلاق ولم يكن بالدرجة التي تستوجب إغلاق الحسابات.

اسم الناشطة الثانية

الناشط العماني راشد أمبوسعيدي كشف بدوره عن اسم الناشطة الثانية والتي صدر حكماً ضـ.دهـ.ا أيضاً.

وكتب أمبوسعيدي: “الحكم الصادر يوم أمس ضـ.د فدوى سلام ومريم المـ.عـ.شـ.ني الحكم الصادر يحـ.ظـ.ر استخدام جميع الحسابات الشخصية”.

وحسب القانون العماني تـ.عـ.دل العـ.قـ.وبـ.ة في حال تم فتح حسابات أو نشر منشورات من أي جهاز آخر و ينفذ الحكم بعد 7 أيام من تاريخ النطق بالحكم وفق الناشط العماني.

وكانت الناشطة العمانية “فدوى سلام البوسعيدي” قد ظهرت في فيديو وهي ترقص وتتمايل خلال إحدى المقاطع التي نشرتها على حساباتها في سناب شات.

وحقق الفيديو تفاعلاً واسعاً بين من أعجب به ومن رفضه واعتبره خـ.رقـ.اً للـ.عـ.ادات والتقاليد في السلطنة العمانية بشكل خاص والخليجية والعربية عموماً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق