معهد دراسات: نظام الأسد يسيطر على 15 بالمائة فقط من سوريا

معهد دراسات: نظام الأسد يسيطر على 15 بالمائة فقط من سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

أكد معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى أن نظام الأسد لا يسيطر سوى على 15 بالمائة فقط من سوريا.

جاء ذلك في دراسة نشرها المعهد للباحث الفرنسي فابريس بالانش.

الدراسة ذكرت أن المساحة الإجمالية من سوريا وهي 185 ألف كم مربع تسيطر عليها ثلاث نفوذ رئيسية.

معهد دراسات: نظام الأسد يسيطر على 15 بالمائة فقط من سوريا
معهد دراسات: نظام الأسد يسيطر على 15 بالمائة فقط من سوريا

توزع النفوذ

المجموعة الأولى هي روسيا وإيران والأسد والثانية قوات سوريا الديمقراطية وأمريكا وكمجموعة ثالثة تركيا والمعارضة السورية.

موضة ستايل

وتشكل المجموعة الأولى نحو 65 بالمائة يسيطر النظام على 15 بالمائة فقط منها بينما تتقاسم إيران وروسيا ما تبقى من تلك النسبة.

أما قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف بقيادة أمريكا تسيطر على نحو 25 % من الأراضي وتسيطر المعارضة السورية على نحو 10 بالمائة فقط من سوريا.

السيطرة الحقيقية

وتعادل المساحة التي تسيطر عليها المعارضة السورية وفق المعهد ضـ.عـ.فـ.ي مساحة لبنان.

وأرجعت الدراسة سبب سيطرة النظام على 15 بالمائة فقط إلى أن سيطرته بالاشتراك مع إيران وروسيا على باقي المناطق ماهي إلا سيـ.طـ.رة وهـ.مـ.يـ.ة ولا واقعية لها.

فالجهات الأجنبية هي من تملك رمز السيادة فيما تبقى من النسبة بلا أي مـ.نــ.از.ع وفق الدراسة.

إدارة المعابر مع العراق

ويقول الباحث إنه رغم سيطرة ما تسمى الجـ.مـ.ارك السورية على إدارة المعابر مع العراق والأردن ولبنان إلا أن السيطرة الحقيقية للمجموعات الأجنبية.

فمن جهة العراق تتواجد المجموعات الإيرانية ومن لبنان يسيطر حـ.ز.ب الله فعلياً على الحدود أما جانب الأردن تسيطر مجموعات مقربة من روسيا على مساحات واسعة من الحدود.

وبالنسبة لتركيا فإنّ الجزء الوحيد من الحدود الشمالية الذي تسيطر عليه دمشق هو معبر كسب (شمال اللاذقية)، إلا أنه مـ.قـ.فـ.ل من الجانب التركي.

ومع ذلك يردد نظام الأسد بشكل متكرر أغنية السيادة ووحدة البلاد وأن وجود مناطق النفوذ مؤقتة وليست دائمة إلا أن الواقع يقول عكس ذلك وفق ما أشارت إليه الدراسة.

فرصة أمام بايدن

وكان الأكاديمي السوري رضوان زيادة قد ذكر أن أمام إدارة بايدن فرصة سانحة لتصحيح الدبلوماسية الأمريكية تجاه سوريا.

جاء ذلك في مقال للمعارض السوري في موقع قناة سوريا، لفت فيه إلى 3 ملفات رئيسية على إدارة بايدن التعامل معها كأولوية في سوريا.

الملف الأول يرتبط بالإرهـ.اب وبروز التنـ.ظيـ.مـ.ات الإرهـ.ابية في سوريا واتخاذها كملجأ آمن كـ.د.اعـ.ش والقـ.اعـ.دة.

ووفقاً لما رصده مدى بوست عن المصادر ذاتها، يرتبط الملف الثاني باللجوء وقضية فرار أعداد كبيرة من اللاجئين نحو أوروبا بطرق مختلفة.

أما الثالث يتعلق بالانتقال السياسي والحاجة إلى استقرار يتيح للسوريين اختيار رئيسهم ونظامهم السياسي بحرية.

معهد دراسات: نظام الأسد يسيطر على 15 بالمائة فقط من سوريا
معهد دراسات: نظام الأسد يسيطر على 15 بالمائة فقط من سوريا
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق