جيني إسبر: حبيبي الأول غيبه “الموت”.. وهذه أسباب طلاقي من عماد ضحية (فيديو)

جيني إسبر: حبيبي الأول غيبه “الموت”.. وهذه أسباب طلاقي من عماد ضحية (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حلت الفنانة السورية جيني إسبر ضيفةً على برنامج VIP مع الإعلامي د. يامن ديب، للحديث عن أبرز محطات حياتها الفنية وبعض المسائل المتعلقة بحياتها الشخصية والانتقادات التي تواجهها.

وتطرق الحديث للزواج وأسباب فشل زواجها الأول، فأكدت أنها لا تُمانع الزواج مرة أخرى في حال وجدت الرجل المناسب، فهي ترى الزواج استقرار في حال كان التفاهم أساس العلاقة.

وصرحت أن فرق العمر ما بينها وبين زوجها السابق المنتج عماد ضحية، كان سببًا في عدم تفاهمهما، ما أدى إلى وقوع الطلاق، حيث يبلغ الفارق العمر بينهما 16 عامًا.

جيني اسبر وزوجها
الفنانة السورية جيني إسبر وزوجها السابق المنتج عماد ضحية-إنترنت

جيني إسبر تتحدث عن الحب الأول

كشفت الفنانة جيني إسبر أن حبها الأول كان في فترة المراهقة، فقد أحبت ابن الجيران أثناء إقامتها في روسيا، وكان حبًا صادقًا استمر عدة سنوات، وكان هناك نية لأن يُصبح ارتباطًا رسميًا ثم زواج.

موضة ستايل

وتابعت أن هواية ركوب الدراجات النارية “هارلي ديفيدسون” جمعت بينهما، وقد تعرضا لحادث أثناء قيادتهما دراجة واحدة في بداية الربيع، بسبب ذوبان الجليد.

تسبب الحادث في وفـ.ـاة الحب الأول في حياة إسبر، بينما ظلت هي في المشفى حتى تعافت، ثم عانت من الاكتئاب لفترةٍ طويلة، وما زالت حتى اليوم تذكر المشاعر الحقيقية التي جمعت بينهما.

أسباب طلاقها من عماد ضحية

أوضحت الفنانة جيني إسبر أن حياتها مع زوجها السابق المنتج عماد ضحية كانت مستقرة على عكس زيجات الوسط الفني، لكن الفرق العمري بينهما واختلاف الاهتمامات والأهداف أدى إلى وقوع الطلاق.

ونفت أن يكون الطلاق أثر سلبًا على ابنتها الوحيدة سيندي، كونها كانت تبلغ من العمر عام ونصف عندما انفصلت عن والدها، وكبرت وأمامها والدتها وبيت جدها فقط.

وتابعت أنها تشعر أحيانًا بتأنيب الضمير كونها تضطر لتركها فترات طويلة في بيت جدها بسبب انشغالها بتصوير أعمالها الفنية، لكنها تحاول جاهدة أن تؤمن لها متطلبات الراحة والسعادة.

واختتمت الحديث عن ابنتها بأنها واعية بظروف عمل والدتها واعتادت على أنها ترى والدها في زياراتٍ فقط، وأن غياب والدتها من أجل العمل الذي يوفر لها حياة أفضل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق