أبرز نتائج محادثات أستانا 15 مرتبطة بقرار حول اتفاق إدلب

أبرز نتائج محادثات أستانا 15 مرتبطة بقرار حول اتفاق إدلب

مدى بوست – فريق التحرير

اتفقت الأطراف المجتمعة في محادثات أستانا 15 في سوتشي الروسية مبدئياً على قرار يرتبط بمنطقة إدلب شمال غرب سوريا.

وقالت المصادر إن الدول الضامنة لمسار أستانا المتمثلة في تركيا وإيران وروسيا اتفقت على تمديد اتفاق التهدئة في إدلب.

وفي 5 آذار العام الماضي أعلن اتفاق التهدئة في إدلب بعد قمة عقدها الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

أبرز نتائج محادثات أستانا 15 مرتبطة بقرار حول اتفاق إدلب
أبرز نتائج محادثات أستانا 15 مرتبطة بقرار حول اتفاق إدلب

استمرار دعم اللجنة الدستورية

وتباحثت الأطراف مسار محادثات اللجنة الدستورية، فيما تحدثت الدول الضامنة عن استمرار تقديم دعمها لعمل اللجنة السورية.

موضة ستايل

وينتظر عقب الجلسة الختامية الرئيسية التي تجمع جميع الوفود، عقد مؤتمرات صحافية للوفود المشاركة في الاجتماعات التي بدأت الثلاثاء وتختتم اليوم.

وكالة الأناضول التركية كانت قد اعتبرت في تقرير لها أن المعارضة السورية المتمثلة في الهيئة العليا للمفاوضات قد أخطَأت خطأً استراتيجياً في المحادثات السابقة.

مرجعية المحادثات الدستورية

ويتمثل الخطأ حسب الوكالة في أن المعارضة رفضت أن تكون مرجعية اللجنة الدستورية مؤتمر سوتشي وأصرت على أن تكون مرجعيتها القرار الدولي 2254.

ونشر التقرير الصحفي محمود عثمان وأكد أن التوافق على الحل في سوريا ليس بعيد المنال إذا تخلّت موسكو عن فكرة التمسك ببشار الأسد.

وذكرت المصادر أنه لم يسمح للجنة الدستورية بالعمل والإنجاز ليس لأنه وجد لكي ينجز بل لكسب الوقت وإيجاد مساحات مشتركة بين كافة الأطراف في سوريا.

طبيعة التفاهمات

وأشار إلى وجود توافق مهم بين أنقرة وموسكو حول طبيعة التفاهمات التي تم التوصل إليها في ليبيا متسائلاً عن إمكانية إيجاد رؤى مشتركة للحل في سوريا.

لكن طبيعة الوضع في سوريا، وفق التقرير تحـ.تـ.م توافقا عريضا يضم أطرافا عديدة، تأتي في مقدمتها، بعد واشنطن، الدول الضامنة لاتفاق أستانا.

وأي اتفاق تصل إليه الدول الثلاث، يتوافق مع الخطوط العريضة للسياسات الأمريكية، سيكون محل قبول لدى واشنطن.

وسيكون بالإمكان البناء عليه وتطويره، كما حدث في المسألة الليبية، وقد تكون جولة المحادثات اليوم في سوتشي الروسية، فرصة لتحقيق تقدم نحو الحل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق