مستشار أردوغان ينقل رؤية بلاده للاجئين السوريين وسيناريوهات عودتهم إلى سوريا (فيديو)

مستشار أردوغان ينقل رؤية بلاده للاجئين السوريين وسيناريوهات عودتهم إلى سوريا (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

نقل مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ياسين أقطاي رؤية بلاده للاجئين السوريين في تركيا متحدثاً عن أهمية وجودهم فيها.

وقال أقطاي وفق فيديو وصورة نشرهما على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن تركيا لن تـ.جـ.بـ.ر اللاجئين السوريين على العودة إنما ستوفر الملجأ الآمن لمن أراد.

وأضاف المسؤول التركي أن السوريون هم الآن جزء من تركيا ولا يمكن افتراض عودتهم لبلدهم ذات يوم إلا بإرادتهم.

مستشار أردوغان ينقل رؤية بلاده للاجئين السوريين وسيناريوهات عودتهم إلى سوريا
مستشار أردوغان ينقل رؤية بلاده للاجئين السوريين وسيناريوهات عودتهم إلى سوريا

دور إيجابي للسوريين

وتحدث أقطاي عن حالات عديدة لزواج لاجئين سوريين من أتراك وحصولهم على الجنسية التركية، مؤكداً أن اللاجئين يلعبون دوراً إيجابياً في الاقتصاد التركي.

موضة ستايل

وعن السوريين تحدث مستشار أردوغان قائلاً: “هم معروفون كشعب يعمل بجد واجتهاد”، ووصف أطفال سوريا بالقول أنهم أذكياء وسريعو البديهة وهم ناجحون جداً في دراستهم.

وأكد مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي أن أطفال سوريا يلعبون دوراً إيجابياً في تنمية تركيا، مؤكداً أنه لا يمكن للسوريين اليوم الثقة بنظام الأسد.

وتساءل أقطاي: “ماهي الضمانات للسوريين ليعودوا إلى سوريا دون تكرار اعـ.تـ.قـ.الـ.هـ.م وتـ.عـ.ذيـ.بـ.هـ.م من قبل نظام الأسد وأفرعه الأمنية؟”.

موقف أوروبي غير مبالي

مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي، كان قد وصف في مقال له بموقع الجزيرة نت الموقف الأوروبي تجاه السوريين وقضيتهم بغير المبالي، قائلاً إن التاريخ سيسجل ذلك.

وذكر أن تركيا استقبلت حوالي 4 ملايين لاجئ سوري، بينما لايزال عدد مماثل ينتظر على الحدود، مؤكداً أن ما يحدث في سوريا، لم يعد شأناً داخلياً بل أصبح يخص تركيا.

وعن الوجود التركي في سوريا أكد أقطاي أنه جاء لخلق منطقة آمنة، وإيجاد بيئة مناسبة للسوريين هناك بات أمراً أساسياً مهماً.

ملجأ للسوريين

وقال أقطاي حول ذلك إن تركيا لم تحظ بالدعم المادي أو الاقتصادي أو السياسي المطلوب من الاتحاد الأوروبي رغم الدور المحوري الذي تؤديه لمنـ.ع تدفّق اللاجئين.

وعوضاً ذلك تتلقى تركيا انتـ.قـ.ادات من بعض دول الاتحاد الأوروبي بسبب وجود أنقرة في سوريا، وهو وجود مشروع لحماية الحدود من الإرهـ.اب الذي كان ولايزال يهـ.دد الداخل التركي.

ورأى المسؤول التركي أنه من واجب تركيا توفير ملجأ للسوريين الذي اختاروا البحث عن الأمان من خلال المنطقة الآمنة، التي لم تنفذ أي دولة أوروبية حلم السوريين بها رغم الحديث عنها سابقاً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق