“برهان غليون” عن سوريا: لا أمن على حياة المعارض أو المحايد أو حتى الموالي للنظام نفسه

برهان غليون عن سوريا: لا أمن على حياة المعارض أو المحايد أو حتى الموالي للنظام نفسه

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبر المفكر والمعارض السوري، “برهان غليون”، في تقرير نقلته جريدة عنب بلدي، أن إمكانية العودة إلى سوريا لا تتحقق إلا بتوفر الأمان لكل مواطن سوري.

ويجب أن يكون هذا الأمان لكل مواطن سوري مهما كانت اعتقاداته الدينية وتوجّهاته السياسية، لا يتحقق ذلك إلا بتطبيق حكم القانون واحترام حقوق الإنسان الأساسية.

ونقلت المصادر عن “برهان غليون” قوله إن نظام الأسد لا يمكن وصفه فقط بالنظام القـ.مـ.عـ.ي، لأن ذلك وحده لا يفي بوصف سلوكه تجاه شعبه.

برهان غليون عن سوريا: لا أمن على حياة المعارض أو المحايد أو حتى الموالي للنظام نفسه
برهان غليون عن سوريا: لا أمن على حياة المعارض أو المحايد أو حتى الموالي للنظام نفسه

الوصف الحقيقي لنظام الأسد

فثلاثة أرباع النظم السياسية في العالم هي أنظمة قـ.مـ.عـ.يـ.ة أو غير ديمقراطية، ولكن ليس هناك أحد منها استخدم بحق شعبه الـ.كـ.يـ.مـ.او.ي والطيران والبـ.ر.امـ.يـ.ل المـ.تـ.فـ.جـ.رة.

“برهان غليون” وصف حكم الأسد بأنه نظام الـ.جـ.ريـ.مـ.ة المـ.نـ.ظـ.مة على أوسع نطاق، خاصة وأنه وضع أجهزة الدولة الأمنية وجيشها وإدارتها المدنية ومستشفياتها ومرافقها التعليمية والصحية في خدمة الإ.بـ.ا.د.ة الجماعية.

كما استقدم المجموعات والدول الأجنبية بهدف الانـ.تـ.قـ.ام من شعب درج على التعامل معه كـ.قـ.طـ.يـ.ع من العــ.بـ.ـيــ.د، ولم يقبل أن يسمع منه كلمة حرية حسبما أضاف المفكر السوري.

وتبعاً لذلك وفق “برهان غليون” لم يعد هنالك أمن على حياة المعارض أو المحايد أو حتى الموالي للنظام نفسه، ولا تزال الـ.حـ.ر.ب معلَنة على الشعب السوري بأكمله لإخـ.ضـ.اعـ.ه، بكل أطيافه وبـ.صـ.رف النظر عن انتماءاته السياسية.

تجربة نافالني في سوريا؟

تقرير عنب بلدي جاء للمقارنة بين ما فعلته روسيا بالمعارض نافالني وبين ما يمكن أن يقوم به نظام الأسد إذا فكر أي سوري بالعودة إلى بلاده.

وفي ذلك أكد رئيس الشبكة السورية لحقوق الإنسان فضل عبد الغني أنه لايمكن مقارنة نظام روسيا بنظام الأسد لأن مستوى الأخير يفوق بكثير وحـ.شـ.يـ.ة وعـ.نـ.فـ.اً حتى النظام الإيراني نفسه.

وفق عبد الغني قد تكون المقاربة الأكثر منطقية هي تشبيه نظام الأسد في مستوى الـ.عـ.نـ.ف للنظام القائم في كوريا الشمالية.

ففي سوريا يـ.عـ.تـ.قـ.ل النظام ويـ.سـ.لـ.ب ويـ.قـ.تـ.ل ويـ.غـ.تـ.صـ.ب ليس فقط المعارض وحده إنما كل ما يرتبط به من عائلة وأموال وأقارب وحتى أصدقاء.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق