حسام عيد: أرفض المشاهد الجريئة ومع الزواج المدني انتصارًا للحب (فيديو)

حسام عيد: أرفض المشاهد الجريئة ومع الزواج المدني انتصارًا للحب (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

أطل الفنان السوري حسام عيد في لقاءٍ قصير مع مجلة فوشيا، للإجابة عن بعض الأسئلة المتعلقة بحياته الشخصية والفنية، فهو مبتعد عن الساحة الفنية منذ عدة سنوات، وقد برر هذا الغياب بتردي أوضاع الدراما السورية

البداية كانت مع سؤاله عن عمليات التجميل، فأكد أنه لا يفكر مطلقًا باللجوء إليها، مشيرًا إلى أنه نُصح بأن يُجري عملية لأنفه، لكنه لم ولن يُقدم على هذه الخطوة.

وكشف عيد أنه عازف جيتار محترف، لذلك يقضي معظم أوقات فراغه في العزف، حيث تستطيع الموسيقى أن تفصله عن العالم وصراعاته، وأما عن مطربه المفضل، فهو الراحل القدير وديع الصافي.

حسام عيد
الفنان السوري حسام عيد-يوتيوب

عن حياته الشخصية

صرح الفنان حسام عيد أنه ظُلم كثيرًا، ولكنه يُسامح الجميع، سواء كان الظالم شخصًا مقربًا من دوائره أو بعيد، وأشار إلى أن زوجته هي سنده التي وقفت معه في كل المواقف الحلوة والمرة.

موضة ستايل

يذكر أن عيد عيد متزوج من سيدة خارج الوسط الفني، رزق منها بابنتين، الكبرى خريجة كلية الإعلام ومتزوجة، والثانية أسماها “جيانا” تيمنًا بشقيقته، وهي طالبة في السنة الثالثة في المعهد العالي للفنون المسرحية.

يرفض المشاهد الجريئة

صرح الفنان حسام عيد أنه شخصيًا يرفض تأدية مشاهد جريئة تضمن قبـ.ـلات، وعن الأجر المادي؛ أكد أنه آخر ما يبحث عنه هو الأجر، الأمر الذي ظلمه في بعض الأحيان من الناحية المادية.

وعن الشللية في الوسط الفني، أكد أنها ليست صنيعة الفنانين، وإنما صنيعة الظروف الإنتاجية والمنتجين، وأشار أيضًا أن بعض المخرجين أدوا لتفشي هذه الظاهرة أيضًا.

وسئل عيد عن الزواج المدني، فأجاب أنه مع الزواج المدني انتصارًا للحب، فالحب رقي على حد تعبيره، وهو ينتصر للحب على حساب القبـ.ـلية والطـ.ـائفية.

حسام عيد.. من هو؟

حسـام عيد؛ فنان سوري معروف، خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق دفعة 1983، التي ضمت الفنانين: زهير رمضان، زهير عبد الكريم، سحر مرقدة، أسامة السيد يوسف.

الفنان حسـام عيد هو شقيق الفنانة جيانا عيد، الذي سبقته بالتخرج من المعهد بعامٍ واحد، بدأ مسيرته الفنية في ثمانينات القرن الماضي، حيث شارك في عشرات المسلسلات، أبرزها مسلسل شجرة النارنج عام 1989.

يُلقب الفنان حسام عيد بالفنان الحزين، وهو اللقب الذي يرفضه تمامًا، فقد صرح مؤخرًا أن هذا اللقب استحدث قريبًا من جمهور السوشيال ميديا ووصل الأمر حد التنمر، بينما هو قدم الكوميديا مثلما قدم التراجيديا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق