سيناريوهات الشمال السوري بين حملة عسكرية جديدة أو استمرار اتفاق إدلب (خريطة)

سيناريوهات الشمال السوري بين حملة عسكرية جديدة أو استمرار اتفاق إدلب (خريطة)

مدى بوست – فريق التحرير

يتكرر الحديث عن مستقبل الشمال السوري، بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى للحملة العسكرية الكبيرة التي قامت بها قوات الأسد وروسيا العام الماضي.

تلك الحملة التي تسببت بتراجع المعارضة في أجزاء كبيرة من حلب وإدلب يتحدث ناشطون عن ضرورة الحـ.ذر من تكرارها هذا العام تحت أشكال مختلفة.

ولكن السيناريوهات التي ترتبط بإدلب هذا العام أكثر تنوعاً بسبب تغير التوزع الميداني على الأرض من جهة والتوجه الدولي نحو حل سياسي من جهة أخرى.

سيناريوهات الشمال السوري بين حملة عسكرية جديدة أو استمرار اتفاق إدلب (خريطة)
سيناريوهات الشمال السوري بين حملة عسكرية جديدة أو استمرار اتفاق إدلب (خريطة)

مستقبل اتفاقات الهدنة

فمختلف الأطراف في سوريا بما فيها روسيا تؤكد على استمرار المسار السياسي، إلا أنه ومع ذلك لا يؤمن جانبها بسبب تجارب سابقة مـ.ريـ.رة في هذا الشأن.

موضة ستايل

فالكثير من الحملات العسكرية على إدلب والمحافظات السورية كانت خـ.رقـ.اً للمسارات السياسية السابقة وتحت حجج وذ.ر.ائـ.ع مختلفة.

وتشكل سيطرة نظام الأسد على إدلب وفق مراقبين أهمية من نواح عديدة أبرزها ما يرتبط بدعاية الأسد الانتخابية.

ماذا يريد الأسد من إدلب؟

تلك الدعاية للعالم و أمام مواليه الذين يعيشون أوضاعاً اقتصادية هي الأسـ.وأ منذ زعـ.م الأسد الانتصار وسط وجنوب غرب سوريا.

وستكون مساع الأسد من خلال السيطرة على إدلب إلى تنشيط الحركة التجارية بين الساحل ومناطق الشمال السوري.

لكن مراقبين من مركز عمران للدراسات يرون أن هناك سياسة ردع عسكرية أعدتها تركيا واتفاقيات دولية في أستانا15 على استمرار الهدنة في إدلب.

ظاهر السياسة الروسية

كما أن تصريحات الروس تدل على رغبتهم بالهدنة، والمشهد بات مـ.عـ.قـ.داً مع احتمالية خـ.رق روسيا لكل الاتفاقات كما فعلته في السابق.

ويتضمن المشهد سيناريوهات مختلفة وفق مركز عمران للدراسات أولها استمرار محاولة التقدم العسكري للنظام وروسيا جزئياً أو كلياً.

فالنظام يحاول السيطرة على المنطقة الواقعة جنوب إم4 ورصد مواقع المعارضة.

كما أن سيناريو الحملة العسكرية الشاملة أمر محتمل باتجاه إدلب حتى سرمدا أو باتجاه ريف حلب الغربي.

سيناريو التفاهمات

السيناريو التالي يرتبط بالاتفاقات السياسية والتفاهمات بين الأتراك والروس وهو ما تجسد من خلال المحادثات الأخيرة في سوتشي.

ويبقى السؤال الذي يتبادر للأذهان، هل يلتزم نظام الأسد وحلفاءه وفي مقدمتهم روسيا بتلك الاتفاقيات؟

أم تكرر روسيا وقوات الأسد والمجموعات الإيرانية ما فعلته سابقاً في حملاتها العسكرية متـ.جـ.اهـ.لـ.ة التحركات التركية وتعزيزات أنقرة لحماية المنطقة.

سيناريوهات الشمال السوري إدلب
سيناريوهات الشمال السوري إدلب
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق