بسبب انخفاض الليرة.. السوريون يشترون طعامهم بالغرام والحبة الواحدة!

بسبب انخفاض الليرة.. السوريون يشترون طعامهم بالغرام والحبة الواحدة!

مدى بوست – فريق التحرير

نشر موقع الليرة اليوم، تقريراً تحدث فيه عن الأوضاع الاقتصادية والمعيشية للسوريين في بلادهم بالتزامن مع استمرار تراجع الليرة.

وقال الموقع إنه ومنذ أشهرٍ مضت توقع العديد من المطلعين والمراقبين للوضع أن تكون الليرة السورية متجهةً نحو مزيدٍ من التراجع.

و لم يكن وارداً في حسابات أحد أن التراجع الكبير الذي كان يحـ.ذر منه المراقبون خلال عام 2021 سيحصل في أول شهرين من العام.

بسبب انخفاض الليرة.. السوريون يشترون طعامهم بالغرام والحبة الواحدة!
بسبب انخفاض الليرة.. السوريون يشترون طعامهم بالغرام والحبة الواحدة!

النظام خارج الواقع

ووصف الموقع تعامل حكومة الأسد بأنه خارج الواقع تقريباً، نظراً إلى أن التـ.ضـ.خم والغـ.لاء يسيطران على أسواق السوريين.

موضة ستايل

كما يسيطر الفساد والفقر على السوريين وأصبح الفقراء في سوريا هم الأغلبية ويشترون أطعمتهم بالحبة والغرام وفق وصف الموقع.

ويرتبط معدل الأسعار ومقياسها مباشرةً بسعر الدولار في سوق العملات الأجنبية، وهو سعرٌ يتغير في كل ساعة وأحيانا في كل عشر دقائق.

قيمة الليرة

حتى باتت كل 3700 ليرة سورية تساوي دولاراً أمريكياً واحداً وفق معطيات اليوم الأحد.

وبالنسبة لكبار التجار فقد نسوا العملة السورية تماماً في تعاملاتهم، وأصبح التفاهم بينهم على الدولار.

وباتت الليرة عملة لمعرفة الـ.سـ.عر المعروض للبيع لا أكثر. ولسان حال معظم التجار يقول: كيف لي أن أربط تجارتي بـ.عـ.مـ.لةٍ تـ.فــ.قـ.د ربع قيمتها في شهر واحد؟

أما السوريون الذين أصبح راتبهم 2،5 كيلو لحمة، ومردوده اليومي 7 بيضات، قادراً على شراء الطعام لعائلته بالشكل التقليدي.

الشراء بالغرام والحبة

وبالنسبة للبيض كمثال بات شراءه بالبيضة الواحد لا بالطبق وفق ما نقل موقع الليرة اليوم عن أحد أهالي مدينة حلب ضمن مناطق سيطرة نظام الأسد.

وبالنسبة للحوم يقول المصدر إنه لا قدرة على الناس على شراء أغلب أنواع اللحوم، وإن كان ولا بد فيشتري الأهالي كميات تقاس بالغرام.

و بالنسبة للفواكه والخضار باتت تباع وتشترى بالحبة الواحدة وإذا استطاع البعض تأمين المواد الأولية للطبخة فباقي الحاجات الضرورية من زيت وسمن قد لا يمكن تأمينها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق