ماهر الأسد: جهات حقوقية ترفع دعوى قضائية بحق شقيق بشار في المحاكم الأوروبية

ماهر الأسد: جهات حقوقية ترفع دعوى قضائية بحق شقيق بشار المحاكم الأوروبية

مدى بوست – فريق التحرير

قالت مواقع إعلامية سورية، إن جهات حقوقية في أوروبا رفعت دعوى بحق شقيق بشار الأسد وقائد الفـ.رقـ.ة الرابعة لدى قواته ماهر الأسد.

وسترفع الدعوى بحق أحد ماهر الأسد أمام قضاء دولة عضو في الاتحاد الأوروبي خلال الأيام القليلة الماضية، حسبما ذكر موقع قناة سوريا.

وموضوع الدعوى سيتعلق بمشاركة ماهر الأسد المباشرة في هـ.جـ.وم الغـ.وطـ.ة الكـ.يـ.مـ.اوي صيف 2013 وفي حال تمت ستكون الأولى من نوعها.

ماهر الأسد: جهات حقوقية ترفع دعوى قضائية بحق شقيق بشار المحاكم الأوروبية
ماهر الأسد: جهات حقوقية ترفع دعوى قضائية بحق شقيق بشار المحاكم الأوروبية

الأولى من نوعها

ويرجع ذلك إلى كونها أول شـ.كـ.وى جنـ.ائـ.يـ.ة رسمية يتم رفعها ضـ.د كبار المسؤولين في حكومة نظام الأسد، نيابة عن الضـ.حـ.ايا السوريين.

موضة ستايل

ومن بين المـ.نـ.ظـ.مـ.ات غير الحكومية التي ستقدم الشـ.كـ.وى “الأرشيف السوري”، و”مبادرة العدالة”، و”المركز السوري للإعلام وحرية التعبير”.

وكان الاتحاد الأوروبي قد أقر آلية جديدة لملاحقة لمنتـ.هـ.كي حقوق الإنسان حول العالم.

آليات جديدة

والآلية هي عبارة عن قانون جديد ضمن خطة عمل الاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان والديمقراطية.

وينص القانون على إمكانية فـ.رض عـ.قـ.وبات على المسؤولين عن جـ.رائـ.م التـ.عـ.ذيـ.ب والعـ.بـ.وديـ.ة وجـ.رائـ.م الحـ.رب والقـ.تـ.ل الجماعي أو العنـ.ف الجسدي المنهجي.

وفي 23 فبراير/شباط الماضي أعلنت المفوضية الأوروبية في بيان أن سوريا لم تعد من ضمن أولويات المجموعة الدولية.

سوريا وأولويتها في أوروبا

وأفادت المفوضية أن هناك سببان يساهمان بشكل رئيسي في تـ.عـ.طـ.يل الحـ.ل السياسي في سوريا أولهما نظام الأسد وسلوكه في مفاوضات اللجنة الدستورية.

أما السبب الثاني وفق المفوضية يرجع إلى أن سوريا لم تعد على سلم أولويات المجموعة الدولية.

وجددت المفوضية الأوروبية التأكيد على أن الشرط الأساسي لإعادة الإعمار في سوريا هو دخول الأسد بعملية سياسية وفقاً للقرار الدولي رقم 2254.

البرلمان الأوروبي

وتعتبر المفوضية الأوروبية الجهة التنفيذية للاتحاد الأوروبي وهي مسؤولة أمام البرلمان الأوروبي في عرض كل المسائل المحلية والخارجية المهمة.

ومنتصف الشهر الماضي، أعلنت الخارجية الأوروبية إجراءات جديدة بحق وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد بعد أسابيع من تسلمه المنصب خلفاً لوليد المعلم.

ومن تلك العـ.قـ.وبـ.ات منـ.عـ.ه من دخول الاتحاد الأوروبي بعد تحميله مسؤولية ما فعله نظام الأسد بحق السوريين.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق