تركيا وجهة مفضلة للمستثمرين البريطانيين وتطور التعاون الاقتصادي بين أنقرة ولندن

تركيا وجهة مفضلة للمستثمرين البريطانيين وتطور التعاون الاقتصادي بين أنقرة ولندن

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبر مسؤول بريطاني أن مستثمري بلاده يفضلون العمل في تركيا وهي وجهتهم المفضلة اقتصادياً.

جاء ذلك وفق مقابلة أجرتها وكالة الأناضول مع المبعوث التجاري لرئيس وزراء بريطانيا إلى تركيا، اللورد روبين جانفرين.

جانفرين أكد أن المستثمرين البريطانيين يفضلون العمل في تركيا وينظرون إليها كبلد يحتوي على إمكانات استثمارية مهمة.

تركيا وجهة مفضلة للمستثمرين البريطانيين وتطور التعاون الاقتصادي بين أنقرة ولندن
تركيا وجهة مفضلة للمستثمرين البريطانيين وتطور التعاون الاقتصادي بين أنقرة ولندن

مصلحة البلدين

واعتبر المسؤول البريطاني أن التعاون الاقتصادي بين بريطانيا وتركيا يصب في مصلحة البلدين.

موضة ستايل

وأضاف أن المستثمرين البريطانيين ينظرون بإيجابية لإقامة مشروعات استثمارية جديدة في تركيا.

وباتت تركيا من أبرز حلفاء بريطانيا الجدد بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي أو ما يعرف بـ”بريكست”.

و سعت لندن إلى تأسيس علاقات اقتصادية أقوى مع أنقرة.

اتفاقية تجارة حرة

وفي 29 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، وقع البلدان اتفاقية تجارة حرة أشاد بها الرئيس رجب طيب أردوغان.

وفي ذلك الوقت وصف أردوغان الاتفاقية بأنها أهم اتفاقية تجارية لبلاده منذ توقيع اتفاقية الاتحاد الجمركي مع الاتحاد الأوروبي عام 1995.

وتزيد الاتفاقية من احتمالية تأسيس روابط اقتصادية أكبر بين البلدين خلال السنوات العشر القادمة.

كما ستوفر فوائد اقتصادية كبيرة لبريطانيا كون تركيا حليف اقتصادي قـ.وي من خارج الاتحاد الأوروبي.

وتعتبر المملكة المتحدة نفسها من بين الدول المستثمرة في مجالات هامة داخل تركيا بإجمالي 14.6 مليار دولار.

إمكانات استثمارية

وينظر المستثمرون البريطانيون إلى تركيا، كبلد يحوي إمكانات استثمارية، بسبب سهولة ممارسة الأعمال التجارية والموقع الجغرافي الاستراتيجي.

كما يعود ذلك إلى الاقتصاد المرن الذي يستجيب بسرعة لحاجات السوق والقـ.وى العاملة المؤهلة.

وتعد بريطانيا ثاني أكبر شريك تجاري لتركيا، بعد ألمانيا، وتمثل المعادن النفيسة والمركبات والمنسوجات والأجهزة الكهربائية، أكبر الصادرات التركية إلى بريطانيا.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق