مع اقتراب الذكرى العاشرة للثورة السورية.. جهاد عبدو يتفاعل مع مبادرة تجرأنا على الحلم ولن نندم على الكرامة (صور)

مع اقتراب الذكرى العاشرة للثورة السورية.. جهاد عبدو يتفاعل مع مبادرة تجرأنا على الحلم ولن نندم على الكرامة (صور)

مدى بوست_فريق التحرير

أطلق فريق عمل الفيلم الوثائقي السوري “للسما” ومن بينهم مخرجة الفيلم وعد الخطيب، مبادرة لإحياء الذكرى العاشرة للثورة السورية، من خلال وضع إطار معين على الصور الشخصية على موقع فيسبوك.

الإطار يحمل رموز العلم السوري مع عبارة “تجرأنا على الحلم ولم نندم على الكرامة”، وهي ذات العبارة التي خطتها الخطيب على فستانها أثناء حضورها حفل توزيع جوائز الأوسكار العالمية، عندما رُشح فيلمها لنيل الجائزة.

وقد خصص فريق عمل فيلم للسما، شهر مارس بأكمله لدعم الثورة السورية، من خلال عدة نشاطات ستعلن من خلال صفحات ” Action For Sama” على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد تفاعل مع تغيير الإطار الفنان السوري المعارض جهاد عبدو.

جهاد عبدو
الفنان السوري جهاد عبدو-إنترنت

مبادرة تجرأنا على الحلم ولن نندم على الكرامة

عبر صفحات “Action For Sama” على مواقع التواصل الاجتماعي، تم الإعلان عن حملة لوضع إطار تجرأنا على الحلم ولن نندم على الكرامة، كوسيلة لدعم الثورة السورية في ذكراها العاشرة.

موضة ستايل

وجاء في إعلان الحملة: “تجرأنا على الحلم ولن نندم على الكرامة هي ليست مجرد كلمات، هي قصة شعب مقهور وثورة استثنائية، مع اقتراب الذكرى السنوية العاشرة على بداية الثورة السورية، نودّ مشاركة هذا الإطار معكم ضمن حملة نشاطات سنقوم بها على امتداد الشهر الحالي”.

وأضافت الإعلان: “شاركوا الإطار مع أصدقائكم الراغبين بإظهار التضامن مع الثورة السورية في سنويتها العاشرة، تابعوا صفحاتنا وترقّبوا النشاطات التي نتطلع لمشاركتها معكم في أقرب وقت ممكن”.

المخرجة وعد الخطيب
المخرجة السورية وعد الخطيب مع أسرتها في حفل توزيع جوائز الأوسكار 2020-انستغرام

جهاد عبدو يتفاعل مع المبادرة

تفاعل الفنان السوري المعارض جهاد عبدو مع مبادرة تجرأنا على الحلم، وقام بوضع الإطار على صوره الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ومن بينها فيسبوك وانستغرام.

وأعاد عبدو المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية، نشر منشور الإعلان عن المبادرة باللغتين العربية والإنجليزية، مزيلة بهاشتاغات #تجرأنا_على_الحلم #WeDaredToDream.

يذكر أن عبدو انحاز إلى الحراك الشعبي السوري، ودعم مطالبه، فبدأ يعاني التضيـ.ـيق من نظام الأسد، واستطاعت زوجته الفنانة التشكيلية فاديا عفاش أن تقنعه بترك سوريا حفاظًا على سلامته في أكتوبر 2011، واللحاق بها في أمريكا، وهو مستقر هناك حتى يومنا هذا.

تجرأنا على الحلم ولن نندم على الكرامة
هي ليست مجرد كلمات, هي قصة شعب مقهور وثورة استثنائية
مع إقتراب الذكرى السنوية…

Posted by Action For Sama on Monday, March 1, 2021

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق