شكران مرتجى متألقة بالأخضر في أحدث جلسة تصوير، وتعلق: القليل مِن مَن نُحبهم كثير (صور)

شكران مرتجى متألقة بالأخضر في أحدث جلسة تصوير، وتعلق: القليل مِن مَن نُحبهم كثير (صور)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت الفنانة الفلسطينية السورية شكران مرتجى متابعيها على انستغرام، مجموعة من الصور من آخر جلسة تصوير خضعت لها، على هامش تصوير برنامج “Syrian Talents” الذي تشارك في لجنة تحكيمه.

وارتدت مرتجى فستانًا باللون الأخضر واعتمدت تسريحة شعر منسدل ومكياج قوي، وعلقت على آخر صورة، فكتبت: “القليل مِن مَنْ نحبهم كثير”.

جدير بالذكر أنها تعرضت في الأيام السابقة لفبركة تصريحات على لسانها تسيء لزوجها السابق الفنان علاء قاسم، الأمر الذي استدعى أن تخرج للرد ومطالبة الصفحات التي ساهمت في نشر التصريح بالاعتذار.

اقرأ أيضًا: بعد انتشار تصريحات مفبركة عن أسباب طلاقها.. الفنانة شكران مرتجى توضح وتعلق: كثر السكوت زاد التمادي (صور)

موضة ستايل
شكران مرتجى
الفنانة الفلسطينية السورية شكران مرتجى-يوتيوب

آخر أعمال الفنانة شكران مرتجى

انتهت الفنانة شكران مرتجى من تصوير مشاهدها في حارة القبة وهو مسلسل بيئة شامية جديد، سيعرض في موسم دراما رمضان القادم، وتجسد فيه شخصية “سعاد” إحدى زوجات “أبو راتب” الذي يؤدي دوره الفنان جرجس جبارة.

كما تُصور مشاهدها في مسلسل بيئة شامية آخر هو الكندوش إلى جانب الفنانين: أيمن زيدان، سامية الجزائري، أيمن رضا، سلاف فواخرجي.

أيضًا ستطل في رمضان القادم في مسلسل ثالث، اجتماعي معاصر هو مسلسل ضيوف على الحب، إلى جانب الفنانين: فادي صبيح، جرجس جبارة، رنا العظم، رنا كرم، جيني إسبر.

شكـران مرتجى.. من هي؟

شـكران مرتجى؛ فنانة سورية شهيرة، برعت في أدوار الكوميديا بالدرجة الأولى، وكذلك في أدوار التراجيديا التي قدمتها، صاحبة موهبة متميزة وحضور لافت، خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق دفعة 1993.

لمعت الفنانة شـكران مرتجى في جيلٍ كان حافلًا بالكثير من المواهب، فقد ضمت دفعتها الفنانين: باسم ياخور، فرح بسيسو، قاسم ملحو، آمال سعد الدين، مهند قطيش، والفنان السوداني الراحل ياسر عبد اللطيف.

طريق الفنانة شـكران مرتجى في الوسط الفني لم يكن مفروشًا بالورود، فقد اجتهدت كثيرًا حتى تصبح من نجمات سوريا المعروفات، يكفي أن أول بطولة مطلقة لها نالتها بعد كفاح 25 عامًا، وكان ذلك من خلال مسلسل “وردة شامية” عام 2017.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق