ليليا الأطرش في صدى الملاعب: الشامة ليست حقيقية وإنما مكياج.. ومصطفى الآغا يمازحها: كنت أعرفك قبل الشامة (فيديو)

ليليا الأطرش في صدى الملاعب: الشامة ليست حقيقية وإنما مكياج.. ومصطفى الآغا يمازحها: كنت أعرفك قبل الشامة (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حلت الفنانة السورية ليليا الأطرش ومواطنها الفنان جابر جوخدار ضيفان على برنامج صدى الملاعب مع الإعلامي مصطفى الآغا، وخلال الحلقة كشفت أن الشامة أعلى فمها ليست حقيقية.

وكانت شامة الأطرش مثار سخرية المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، وقد اعترفت هي بذلك، حيث قالت: “دايمًا بتتنقل”، مشيرةً إلى أنها مكياجًا تضعه لنفسها.

وأوضحت أنها تُحب شامتها وتحرص على وضعها دائمًا منذ 5-6 سنوات، وقد اقترح البعض عليها أن تقوم بوشمها عند أحد أطباء التجميل، لكنها اكتفت بالمكياج.

ليليا الأطرش
الفنانة السورية ليليا الأطرش-انستغرام

مصطفى الآغا يمازح ليليا الأطرش: كنت أعرفك قبل الشامة

تفاجئ الفنان جابر جوخدار باعتراف الفنانة ليليا الأطرش بأن شامتها ليست حقيقية، وتوجه بسؤالٍ للإعلامي مصطفى الآغا: “مانك مصدوم؟”، فأجاب الآغا ضاحكًا: “كنت أعرفها قبل الشامة”.

موضة ستايل

وحاول الآغا أن يحث الأطرش على إزالة الشامة، لكنها رفضت، وقد بدا عليها الضيق قليلًا من استفزازه، لكنها حولت الأمر لمزاح، وقالت: “آآخ.. يا دي الشامة وساعة الشامة”.

وعن رأي الفنان جابر جوخدار في زميلته الأطرش، قال أن أجمل ما فيها روحها الطيبة، مشيرًا إلى أنه كان يعتقد أنها “شايفة حالها”، لكن بعد أن جمعهما عمل مشترك؛ تبين أنها لطيفة وودودة.

الآغا اتفق مع كلام جوخدار وأضاف عليه أنها هكذا منذ أن عرفها، فتاة طيبة وجدعة و”مرباية على العز” على حد تعبيره.

ليـليا الأطرش.. من هي؟

ليليا الأطرش؛ فنانة سورية شهيرة، بدأت مشوارها الفني عام 1995 من خلال سلسلة مرايا مع الفنان القدير ياسر العظمة، وحققت شهرة واسعة عربيًا عندما جسدت شخصية “لُطفية” في مسلسل البيئة الشامية الشهير باب الحارة.

تنتمي الفنانة ليـليا الأطرش لعائلة الأطرش الفنية العريقة، التي استقرت في السويداء جنوب سوريا، ومنها خرج عدد كبير من الفنانين، أبرزهم المطربة أسمهان وشقيقها المطرب والموسيقار فريد الأطرش.

شاركت الأطرش في عشرات المسلسلات السورية، نذكر منها: صبايا، إمام الفقهاء، جرن الشاويش، عطر الشام، السلطان والشاه، الغربال، وهم، الأميمي، هومي هون، كسر الخواطر، بقعة ضوء.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق