بشار الأسد يسعى لكسب التعاطف والتسويق لخطاب إنساني عبر إعلانه الأخير

بشار الأسد يسعى لكسب التعاطف والتسويق لخطاب إنساني عبر إعلانه الأخير

مدى بوست – فريق التحرير

استعرضت مصادر إعلامية سورية آراء الباحثين والصحفيين حول إعلان رئاسة النظام وصول كورونا إلى بشار الأسد وزوجته أسماء.

ومن بين هؤلاء الباحث في مركز جسور للدراسات عبد الوهاب عاصي حسبما نقل عنه موقع نداء بوست.

ورجح عاصي أن يكون الإعلان عن وصول كورونا إلى بشار الأسد هدفه اسـ.تـ.مـ.الة الجمهور الموالي للتعاطف مع “بشار”.

بشار الأسد يسعى لكسب التعاطف والتسويق لخطاب إنساني عبر إعلانه الأخير
بشار الأسد يسعى لكسب التعاطف والتسويق لخطاب إنساني عبر إعلانه الأخير

انتشار الفساد

وتتزايد المـ.خـاوف وفق عاصي من تنامي حالة الاسـ.تـ.نـ.كـ.ار تجاه عـ.جـ.ز النظام عن وقف انـ.هـ.يـ.ار الاقتصاد وتراجع الواقع المعيشي وانتشار الفساد.

موضة ستايل

وحسب الباحث السوري فإنها ليست المرّة الأولى التي يستخدم فيها نظام الأسد هذه الدعاية.

فقد سبق أن حاول استمالة جمهوره بالترويج لوعكة صحية لبشار الأسد في خطاب أمام برلمانه.

وقد يرتبط الإعلان بحملة بشار الأسد الانتخابية، ولم يستبعد “عاصي” التسويق لخطاب إنساني أو مواقف إنسانية تظهر الاهتمام بمن وصلهم كورونا.

الباحث “عباس شريفة” وحسبما نقل موقع نداء بوست عنه، اعتبر أن السرعة غير المسبوقة للإعلان عن إصـ.ابة “بشار وأسماء” بكورونا، تحمل أهدافاً سياسية.

ما القصة؟

وكانت حسابات الرئاسة الجمهورية على مواقع التواصل الاجتماعي، قد نشرت أنباء تتحدث عن إصـ.ابة بشار الأسد وزوجته أسماء بفيروس كورونا.

وقالت المصادر إن بشار الأسد وأسماء بعد شعورهما بأعراض خفيفة تشبه أعراض كوفيد أجريا فحص الـ PCR وكانت النتيجة إيجابية.

وذكرت الصفحة أن الزوجين بصحة جيدة وحالتهما مستقرة، وسيتابعان عملهما خلال بقاءهما ضمن فترة الحـ.جـ.ر الصحي المنزلي.

وستستمر تلك الفترة وفق رئاسة الجمهورية على مواقع التواصل، من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق