10 دروس تعلمها العالم بعد عقد من الأحداث في سوريا

10 دروس تعلمها العالم بعد عقد من الأحداث في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

نشرت صحيفة الغارديان البريطانية، تقريراً تحدثت فيه عن أثار ما جرى في سوريا على العالم بعد 10 سنوات من بدأ الأحداث فيها.

ونقل موقع الجزيرة نت عن الغارديان قولها إن 10 دروس تعلمها العالم من الأوضاع في سوريا بعد الفـ.شـ.ل الكبير في وقف الحـ.رب التي كانت آثارها عربية ودولية.

ومن متلك الدروس معـ.انـ.اة المدنيين وما جرى لهم من انـ.تـ.هـ.اكـ.ات ووضعهم الاقتصادي الذي ألحقته الأحداث بهم وما واجهه المهجرون وأولئك الذين بقوا في سوريا من جـ.وع وفـ.اقـ.ة.

10 دروس تعلمها العالم بعد عقد من الأحداث في سوريا
10 دروس تعلمها العالم بعد عقد من الأحداث في سوريا
ÿ
ÿ…*Bý

نصف سكان سوريا

ولفت التقرير إلى أوضاع اللاجئين والنازحين من السوريين الذين تقدر نسبتهم بأكثر من نصف سكان سوريا منهم 6،6 ملايين لجؤوا إلى خارج البلاد.

موضة ستايل

وما تبقى من هؤلاء وجدوا أنفسهم بين قـ.وى مختلفة في سوريا فضلاً عن ما تعـ.رضـ.وا له خارج بلادهم من عـ.نـ.صـ.رية وانـ.تـ.هـ.اكـ.ات وخطاب كـ.راهيـ.ة.

ويرتبط الدرس الثالث بضرورة تحقق العدالة التي لم يرها السوريون حتى اليوم فيما يرتبط بما فعله نظام الأسد في سوريا من جـ.رائـ.م وانتـ.هـ.اكـ.ات.

دور روسيا وأمريكا

وحتى الجهود الدولية التي تعمل على إ.د.انـ.ة نظام الأسد لا تستطيع إتمام جهودها بقرار دولي واضح بسبب روسيا والصين واستخدامها حق الفيتو.

ومن الدروس التي تحدثت عنها الصحيفة الأسـ.لـ.حـ.ة الكيماوية وتـ.نـ.ظـ.يـ.م الدولة الذي مثل تـ.هـ.ديـ.داً للعالم أجمع بعدما وجد في سوريا والعراق بيئة مناسبة له.

ولفت التقرير إلى دور القـ.وى الكبرى في سوريا متمثلة بروسيا والولايات المتحدة والتحول الذي جرى في ميزان تلك القـ.وى.

تدخل موسكو

وتجسد ذلك بشكل واضح بعد تدخل موسكو لإنقاذ بشار الأسد ووقوف واشنطن متفرجة رغم وعودها وخطوط الحمراء حول سوريا.

الدرس السابع يتربط بالربيع العربي الذي تعاطفت معه الدول الغربية في البداية لكن ما جرى له بعد سنوات من بدأه جعل الديمقراطية العالمية هي الخـ.اسر الأكبر وفق الغارديان.

وتحدثت الصحيفة عن تركيا ودورها في حماية المدنيين في إدلب وتجسيد المنطقة الآمنة على حدودها ومـ.نـ.عـ.ها تدفق المزيد من اللاجئين.

الدور الإسرائيلي والأممي

وبرز في سوريا دور إسرائيل في مـ.واجـ.هـ.ة إيران التي باتت تشكل مصدراً للمجموعات المـ.تـ.طـ.رفـ.ة في الشرق الأوسط ودخلت على خط الربيع العربي كأكبر عـ.دو للديمقراطية ومطالب الشعوب العربية.

والأهم من كل تلك الدروس هو فـ.شـ.ل الأمم المتحدة في تحقيق أي تقدم يذكر حول سوريا، إذ فـ.قـ.د مجلس الأمن الدولي مصداقيته ولم يستطع وقـ.ف الحـ.رب بسبب تحكم خمس دول بقراراته المـ.صـ.يـ.ريـ.ة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق