النسيان يتسبب بموقف محرج مع مذيعة قناة الجزيرة على الهواء مباشرة (فيديو)

النسيان يتسبب بموقف محرج مع مذيعة قناة الجزيرة على الهواء مباشرة (فيديو)

مدى بوست – فريق التحرير

موقف محرج تعرضت له مذيعة قناة “الجزيرة” إيمان عياد بعد نسيانها اسم زميلها حمزة الراضي، مقدم نشرات أخبار الرياضة على الشاشة القطرية.

جاء ذلك خلال نقلها الحديث إلى زميلها الراضي، إذ صمتت لحظة لنسيانها اسم زميلها، قبل أن يتدارك الأخير الموقف بقوله “نسينا أن نكتب الاسم”، وهو ما دفعهما للضحك.

عيّاد قابلت ما جرى بروح رياضية و تعليقات طريفة ونشرت ذلك على حسابها في موقع التواصل الاجتماعي الانستغرام.

النسيان يتسبب بموقف محرج مع مذيعة قناة الجزيرة على الهواء مباشرة (فيديو)
النسيان يتسبب بموقف محرج مع مذيعة قناة الجزيرة على الهواء مباشرة (فيديو)

موقف طريف

وذكر الراضي أن زميليه محمود مراد وعثمان آي فرح، أخطأ سابقاً في ذكر اسمه، إذ ناداه أحدهما على الهواء باسم “أحمد”، فيما رده الآخر بقول “حازم”.

موضة ستايل

وتساءل المذيع الرياضي قائلاً: “ألهذه الدرجة اسمي صعب؟” لتعلق المذيعة السودانية نانسي محجوب، بموقف طريف متعلق بحمزة الراضي.

و ذكرت أن أحد زملائها عندما أراد تسلّم دفة الكلام عنها في النشرة، قال لها: “شكرا حمزة”، وذلك بناء على الاسم المكتوب أمامه خطأ على الشاشة.

نزيه الأحدب وملابس الجزيرة

وفي 26 أكتوبر العام الماضي شارك الإعلامي اللبناني نزيه الأحدب تساؤلات حول الجهة التي يشتري منها مذيعو قناة الجزيرة القطرية ثيابهم ومن يشتريها لهم.

وقال الأحدب وهو مقدم برنامج فوق السلطة على قناة الجزيرة إنه بالتأكيد تتكفل القناة بتقديم الألبسة للمذيعين ولكن بالنسبة للوجهة فهي مختلفة.

فقبل عشر سنوات وفق الأحدب كان شخصياً يفضل شراء البضاعة الإيطالية من ميلانو، ولكنه خلال السنوات الأخيرة بات يفضل الملابس التركية كغيره من مذيعي الجزيرة.

تركيا والملابس القطرية

وحسبما رصد مدى بوست، ذكر الإعلامي اللبناني أنه وجد مؤخراً أن ملابس إسطنبول التركية هي الأفضل إذا أخذنا بعين الاعتبار تلازم النوعية الممتازة مع الذوق الرفيع مع السعر الخيالي.

صار السفر إلى تركيا رحلة متكاملة بين التمتع والتبضع بعكس بعض الدول التي ترسل بضائعها للبيع وتصعب موضوع التأشيرة.

ومازح الأحدب جمهوره قائلاً إن البعض قد يظن أنه يروج لإسطنبول متابعاً: لا أبداً فهناك مناطق تركية أخرى فعلاً تستحق الزيارة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق