سوريا: روسيا تخرج إيران من المسار السياسي وتستبدلها بـ قطر وتركيا

سوريا: روسيا تخرج إيران من المسار السياسي وتستبدلها بـ قطر وتركيا

مدى بوست – فريق التحرير

ناقشت وسائل إعلام سورية، التطورات السياسية الأخيرة حول المسار السياسي في سوريا ودخول قطر مجدداً إلى الواجهة.

وقال موقع أورينت نت إن روسيا تخطط لاستبدال مساري أستانا وسوتشي بمسار الدوحة بمشاركة تركية قطرية في العملية السياسية حول سوريا.

وتحدث المصدر عن الأسباب التي أدت إلى ذلك وفي مقدمتها الإدارة الأمريكية الجديدة بقيادة جو بايدن والمصالح الروسية المرتبطة بالمنطقة.

سوريا: روسيا تخرج إيران من المسار السياسي وتدخل قطر وتركيا
سوريا: روسيا تخرج إيران من المسار السياسي وتدخل قطر وتركيا

بعد وصول بايدن

المصادر نقلت عن الكاتب والباحث معين نعيم، قوله إن التغيرات التي حصلت جاءت بعد تسلم الرئيس الأمريكي جو بايدن للسلطة.

موضة ستايل

تلك التغيرات التي انعكست على المنطقة ككل، دفعت الجميع لإعادة التفكير في كثير من القضايا، من بينها سوريا.

وتوقع نعيم يكون اجتماع الدوحة نتاج تغير أو محاولات استخدام الملف السوري من قبل بعض الدول المعنية بالملف.

أهداف روسية

ووفق نعيم قد يكون استبعاد إيران من ضمن ذلك التغيير كون الملف السوري لم يعد مضمونا في اتجاه معين.

موقع أورينت نت نقل عن عضو هيئة التفاوض يحيى العريضي، قوله إن المسار الجديد بمثابة بهلوانية جديدة من قبل روسيا.

ويعكس ذلك وفق العريضي الحالة السياسية الروسية الغير سليمة تجاه سوريا للابتعاد عن الجوهر الأساسي للقضية فيها.

القرار 2254

وتظن روسيا أنها تستطيع أن تنجز بعض الإنجازات على الصعيد السياسي، وتستفيد من ملفات اقتصادية وجغرافية وعسكرية من خلال تدخلها في سوريا.

وككل مرة يدور الحديث عن مشروع القرار 2254 واعتبر العريضي أن موسكو تسعى منذ السنوات الماضية لإفـ.راغـ.ه من مضمونه وتحويله وفق مصالحها بالدرجة الأولى.

ويدعو القرار الذي أصدره مجلس الأمن بتاريخ 18 كانون الأول 2015 جميع الأطراف التوقف فوراً عن شـ.ن أي هـ.جـ.مـ.ات ضـ.د أهداف مدنية.

ويحث القرار جميع الدول الأعضاء إلى دعم الجهود المبذولة لتحقيق وقف إطـ.لاق الـ.نـ.ار ويطلب من الأمم المتحدة أن تجمع بين الطرفين للدخول في مفاوضات رسمية.

كما يطالب بأن تجري انتخابات حرة ونزيهة تحت إشراف الأمم المتحدة، وسيتم التحول السياسي بقيادة سورية و تهيئة الظروف المواتية للعودة الآمنة والطوعية للاجئين والنازحين داخلياً إلى مناطقهم الأصلية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق