البيت الأبيض: انسحاب القوات الأمريكية من سوريا على الطاولة مجدداً

البيت الأبيض: انسحاب القوات الأمريكية من سوريا على الطاولة مجدداً

مدى بوست – فريق التحرير

قالت وسائل إعلام أمريكية إن البيت الأبيض يراجع مجدداً قضية انسحاب قواته من سوريا البالغ عددها 900 جندي.

ونقلت المصادر عن مسؤولين أمريكيين قولهم إن نوايا الرئيس الجديد جو بايدن غير واضحة تجاه الأمر لكن الأنظار في البيت الأبيض تتجه إلى إصدار توجيه في هذا الخصوص.

وذكر موقع ميليتيري الأمريكي أن الولايات المتحدة لازالت في صدد مراجعة وجود قواتها في سوريا، وهو ما أشار إليه القائد الأعلى للقوات الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال كينيث فرانك ماكنزي جونيور.

البيت الأبيض: انسحاب القوات الأمريكية من سوريا على الطاولة مجدداً
البيت الأبيض: انسحاب القوات الأمريكية من سوريا على الطاولة مجدداً

جونيور قال في ذلك الوقت: “إن ما سيفعله بايدن هو السؤال الوحيد المتبادر لأذهان الجميع، والإدارة الجديدة ستنظر في هذا الأمر، وبعد ذلك سنحصل على التوجيه”، حسب قوله.

موضة ستايل

التنسيق مع الأسد!

وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت عن نية الرئيس الأمريكي، سحب جميع القوات الأمريكية من سوريا، والتنسيق مع نظام الأسد بوساطة روسية مستدلين بما ذكره معهد الشرق الأوسط في واشنطن.

لكن واشنطن أوضحت أن بايدن لم يتحدث عن سحب قوات بلاده من سوريا، ولا عن التنسيق مع دمشق بوساطة روسية، مع تأكيد عودة الدبلوماسية الأمريكية إلى المحافل الدولية.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد أمر بسحب القوات الأمريكية من الحدود الشمالية بالقرب من تركيا كجزء من تحرك مخطط لسحب جميع القوات الأمريكية من سوريا.

لكن الرفض الواسع في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، وإقراره إبقاء القوات الأمريكية في الشرق لمواصلة العمل ضمن حقول النفط أدى إلى تغيير ذلك.

العلاقات الروسية

ومع تسلم إدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن الرئاسة، بدأت أول خطوة مشتركة مع روسيا حول سوريا تمثلت بمباحثات روسية أمريكية عن آخر المستجدات في سوريا وليبيا، وتصريحات لافتة.

التصريحات كانت عبر وزارة الخارجية الروسية التي أبدت استعدادها لتطبيع العلاقات الثنائية مع واشنطن خلال لقاء بين وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، مع نظيره الأمريكي، انتوني بلينكن.

وناقش الوزير الروسي مع نظيره الأمريكي عبر لقاء هاتفي، عمليات دعم التسوية السلمية في كل من سوريا وليبيا، إضافة إلى الأوضاع في أوكرانيا.

وأكد لافروف لنظيره الأمريكي، استعداد روسيا لتطبيع العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق