السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة: بشار الأسد هو الشيء الوحيد الذي يقف في وجه السلام في سوريا

السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة: بشار الأسد هو الشيء الوحيد الذي يقف في وجه السلام في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبرت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفيلد، أن بشار الأسد هو الشيء الوحيد الذي يقف في وجه السلام في سوريا.

جاء ذلك ضمن إحاطة لغرينفيلد في مجلس الأمن حول سوريا، تزامنت مع الذكرى الـ 10 للحراك الشعبي في سوريا الذي بدأ في مثل هذا الشهر مارس/آذار 2011.

ومن خلال رده على المظاهرات السلمية وضع بشار الأسد سوريا في حالة لا سلام وعانى السوريون بسبب ذلك طوال عقد كامل حسبما أضافت المسؤولة الأمريكية.

السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة: بشار الأسد هو الشيء الوحيد الذي يقف في وجه السلام في سوريا
السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة: بشار الأسد هو الشيء الوحيد الذي يقف في وجه السلام في سوريا

لا حسن نية لدى الأسد

وكررت ليندا بأن هناك سبباً واحداً يحول دون التوصل إلى حل سياسي سلمي في سوريا وهو رفض الأسد الدخول إلى المفاوضات وإلى محادثات السلام بحسن نية.

موضة ستايل

المسؤولة الأمريكية دعت روسيا لحث نظام الأسد على التخلي عن الممـ.اطـ.لـ.ة ورحبت بقرار مجلس الأمن الذي صدر في تموز الماضي حول المساعدات الإنسانية.

ونص القرار في ذلك الوقت على تجديد آلية إيصال تلك المساعدات وقالت المسؤولة الأمريكية إن بلادها تبحث عن تعزيز الآلية وتوسيعها لضمان إيصال الغذاء والأدوية.

ودعت المبعوثة الخاصة إلى سوريا المجتمع الدولي إلى مواصلة العمل مع المجتمع الدولي لتحقيق العدالة في سوريا وتقديم المساعدات الإنسانية دون أي مـ.شـ.اكـ.ل.

الوجود الأمريكي في سوريا

وكانت تقارير إعلامية قد تحدثت عن نية الرئيس الأمريكي، سحب جميع القوات الأمريكية من سوريا، والتنسيق مع نظام الأسد بوساطة روسية مستدلين بما ذكره معهد الشرق الأوسط في واشنطن.

لكن واشنطن أوضحت أن بايدن لم يتحدث عن سحب قوات بلاده من سوريا، ولا عن التنسيق مع دمشق بوساطة روسية، مع تأكيد عودة الدبلوماسية الأمريكية إلى المحافل الدولية.

وكان الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قد أمر بسحب القوات الأمريكية من الحدود الشمالية بالقرب من تركيا كجزء من تحرك مخطط لسحب جميع القوات الأمريكية من سوريا.

لكن الرفض الواسع في وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، وإقراره إبقاء القوات الأمريكية في الشرق لمواصلة العمل ضمن حقول النفط أدى إلى تغيير ذلك.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق