بيدرسون يتحدث عن خطة جديدة في سوريا بعد نتائج المفاوضات الأخيرة

بيدرسون يتحدث عن خطة جديدة في سوريا بعد نتائج المفاوضات الأخيرة

مدى بوست – فريق التحرير

أكد المعبوث الأممي إلى سوريا، غير بيدرسون، مؤخراً عزمه لعقد مؤتمر دولي حول سوريا بمشاركة جميع الأطراف الدولية المعنية خاصة الولايات المتحدة الأمريكية.

جاء ذلك بالتزامن مع إحياء السوريين الذكرى العاشرة على بدأ الثورة السورية وبعد نتائج المفاوضات السياسية التي قادها بيدرسون والتي لم يكتب لها النجاح.

بيدرسون ذكر في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط، إنه يعمل بدبلوماسية “هادئة” لعقد مؤتمر حول سوريا، ولا بد لأمريكا أن تكون جزءا منه.

بيدرسون يتحدث عن خطة جديدة في سوريا بعد نتائج المفاوضات الأخيرة
بيدرسون يتحدث عن خطة جديدة في سوريا بعد نتائج المفاوضات الأخيرة

دبلوماسية هادئة

وأوضح المبعوث الأممي أنه حالياً يناقش مع محاورين دوليين رئيسيين، ليكونوا جزءاً من أي شيء يدفع العملية السياسية في سوريا قدماً.

موضة ستايل

وأردف: “ما أقوم به حالياً هو ما أسميه (دبلوماسية هادئة) لمناقشة هذه القضايا، آمل أنه خلال بضعة أشهر، سأكون قادراً على تحديد كيفية المضي قدماً في هذه العملية”.

وأكد بيدرسون أن جميع الأطراف غير قادرين على إنهاء الحـ.رب في سوريا، ما يجعل أفق الحل غير ممكنة واعتبر أن مجموعة أستانة أو أمريكا، ليست قادرة لوحدها على الوصول للحل.

انتخابات غير حرة

وكان وزراء خارجية الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا أن انتخابات الأسد القادمة التي ستقام العام الجاري لن تكون حرة ولن تكون نزيهة.

جاء ذلك في بيان أوروبي أمريكي أكد أن انتخابات الأسد لن تلبي تطلعات المجتمع الدولي.

وأضاف أن السوريون خرجوا في السنوات الماضية للمطالبة بحقوهم المشروعة إلا أن نظام الأسد قابلها بطرق غير سلمية.

البيان لفت إلى أن نظام الأسد وداعموه مسؤولون عن ما سببته السنوات الماضية في سوريا.

وشكر وزراء خارجية الدول المذكورة كل من ساهم في توثيق حالة حقوق الإنسان خلال السنوات العشر الماضية.

وبات قرابة 13 مليون شخص في سوريا بحاجة إلى مساعدات إنسانية حسبما ذكر البيان

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق