أردوغان يؤكد مسؤولية نظام الأسد عن ما جرى في كلس: تم الرد عليها

أردوغان يؤكد مسؤولية نظام الأسد عن ما جرى في كلس: تم الرد عليها

مدى بوست – فريق التحرير

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسؤولية نظام الأسد عن ما جرى في الحدود السورية التركية وتحديداً في كلس مساء أمس الخميس.

وقال أردوغان في تصريحات صحفية عقب صلاة الجمعة إن الصـ.واريـ.خ التي سـ.قـ.طـ.ت في كلس مصدرها مناطق سيطرة نظام الأسد وتم الرد عليها.

وأضاف أن ما جرى أمر غير مقبول وتم الرد عليه بالشكل المناسب متوعداً باستمرار الرد على أي هـ.جـ.مـ.ات جديدة.

أردوغان يؤكد مسؤولية نظام الأسد عن ما جرى في كلس: تم الرد عليها
أردوغان يؤكد مسؤولية نظام الأسد عن ما جرى في كلس: تم الرد عليها

عودة السلام إلى سوريا

ولم يتسبب ما جرى في كلس بأي خـ.ســ.ائـ.ر بشرية وتمت تحديداً في حي أسكي بيشاولر في مدينة كلس الحدودية مع سوريا.

موضة ستايل

ومنتصف الشهر الجاري أكد الرئيس التركي أن عودة السلام والاستقرار لسوريا مرهون بدعم الغرب لتركيا، مطالباً إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن بالتعاون مع بلاده لإيجاد حل شامل في سوريا.

وفي مقال له بموقع بلومبيرغ الأمريكي ذكر أردوغان أن تركيا هي الدولة الوحيدة القادرة على فعل ما يتوجب في سوريا.

تركيا وإدلب

وأضاف أن تركيا كانت في طليعة الدول التي أوصلت المساعدات الإنسانية وكافـ.ـحت التنـ.ـظيمات الإرهـ.ـابية وقدمت مساهمة فعالة في المبادرات الدبلوماسية.

وذكّر أردوغان بأن الجيش التركي كان قد أطـ.ـلق العام الماضي عملية عسكرية لمـ.ـنع تقدم قوات الأسد نحو إدلب، آخر معقل للمعارضة في سوريا وساهم في إنقاذ حياة الملايين من المـ.ـوت والتـ.ـشرد.

واستطرد أردوغان قائلاً: “الدول التي بدأت تشيد بموقف تركيا هذا، سرعان ما نسيت المـ.ـأساة الإنسانية الحاصلة في سوريا”.

الوضع الإنساني

وأشار إلى أن الوضع الإنساني في سوريا سيكون المقياس النهائي لصدق مواقف الدول، خاصةً وأن الدفاع عن حقوق الإنسان والحريات والديمقراطية باتت متداولة بكثرة في الآونة الأخيرة.

ولفت الرئيس التركي إلى أن إعادة السلام و الاستقرار إلى المنطقة، مرتبط بالدعم الغربي الصادق والقوي لتركيا.

وأفاد أنه في العام العاشر للأزمـ.ـة السورية، يجب عدم نسيان مقـ.ـتل وتعـ.ـذيب مئات الآلاف وتـ.ـشريد الملايين في سوريا لمجرد مطالبهم بالديمقراطية والحرية وحقوق الإنسان.

وأضاف أن محاولة نظام الأسد وأنصاره القضـ.ـاء على هذه المطالب المشروعة كان لها عـ.ـواقب وخيـ.ـمة مثل الإرهـ.ـاب والهجرة غير النظامية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق