خلافات روسية أمريكية تتطور بخروج سفير موسكو من واشنطن بعد تصريحات بايدن حول بوتين

خلافات روسية أمريكية تتطور بخروج سفير موسكو من واشنطن بعد تصريحات بايدن حول بوتين

مدى بوست – فريق التحرير

تطورات جديدة تشهدها العلاقات الأمريكية الروسية بعد تصريحات للرئيس الجديد جو بايدن حول نظيره فلاديمير بوتين.

تمثلت التطورات بمغادرة السفير الروسي لدى الولايات المتحدة الأمريكية، أناتولي أنتونوف، العاصمة واشنطن متجهاً إلى موسكو.

وقالت وكالات أنباء روسية إن خطوة موسكو تأتي للتشاور بشأن تصريحات الرئيس الأميركي، جو بايدن، حول نظيره الروسي، فلاديمير بوتين.

خلافات روسية أمريكية تتطور بخروج سفير موسكو من واشنطن بعد تصريحات بايدن حول بوتين
خلافات روسية أمريكية تتطور بخروج سفير موسكو من واشنطن بعد تصريحات بايدن حول بوتين

التدخل في الانتخابات الأمريكية

وكان بايدن قد أكد أن بوتين قـ.اتـ.ل وسيدفع ثمن تدخله في الانتخابات الأميركية لتتطور الخلافات بين البلدين وتستدعي موسكو سفيرها.

موضة ستايل

وخرجت سيارة أنتونوف من منطقة السفارة الروسية، أمس السبت، وتوجّهت إلى نيويورك، ومن هناك يتوجه السفير برحلة جوية تصل إلى موسكو اليوم الأحد.

وفي 17 آذار/مارس الجاري، تعهد بايدن خلال مقابلة مع قناة “ABC” بأن بوتين سيدفع ثمن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية.

كما صرح بايدن ردًا على سؤال حول ما إذا كان يعتبر الروسي فلاديمير بوتين قـ.اتـ.لاً بـ ”نعم”.

رد فلاديمير بوتين

وسرعان ما علق بوتين على ذلك باقتراحه على بايدن بإجراء محادثات على الهواء مباشرة في أقرب وقت لمواصلة المناقشات بين الطرفين عوضاً عن “تبادل الانـ.تـ.قـ.ادات غيابياً”.

وخلال تصريح أدلى به الجمعة الماضية، أعرب بايدن عن قناعته بإجراء محادثة في “مرحلة معينة” مع بوتين من دون تقديم رد مباشر على اقتراحه.

لكن البيت الأبيض ذكر أن الرئيسين سيلتقيان “في الوقت المناسب” دون توضيح تفاصيل أخرى.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق