ماكرون: تركيا مهمة لاستضافتها اللاجئين وأخبرت أردوغان أن لامشكلة لدي مع الإسلام

ماكرون: تركيا مهمة لاستضافتها اللاجئين وأخبرت أردوغان أن لامشكلة لدي مع الإسلام

مدى بوست – فريق التحرير

أقر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في مقابلة متلفزة أن تركيا دولة مهمة على الساحة السياسية.

وقال ماكرون إن أنقرة تلعب دوراً هامًا في “حفظ أمن أوروبا” باحتضانها قرابة 3.5 ملايين لاجئ سوري.

ونقلت قناة قناة “فرانس 5” التلفزيونية عن الرئيس ماكرون قوله إن تركيا دولة محورية وتقوم بالكثير من الأدوار الفاعلة في المنطقة.

ماكرون: تركيا مهمة لاستضافتها اللاجئين وأخبرت أردوغان أن لامشكلة لدي مع الإسلام
ماكرون: تركيا مهمة لاستضافتها اللاجئين وأخبرت أردوغان أن لامشكلة لدي مع الإسلام

حفظ أمن أوروبا

وتساهم تركيا وفق ما أكده الرئيس الفرنسي في “حفظ أمن أوروبا”، من خلال احتضانها لقرابة 3.5 ملايين لاجئ سوري على أراضيها.

موضة ستايل

ويرجع ذلك في رغبة هؤلاء اللاجئين في الهجرة إلى القارة العجوز حسبما اعتبر الرئيس الفرنسي.

وذكر ماكرون أنه أخبر الرئيس التركي رجب طيب أدروغان أن بلاده ليس لديها أي مشكلة مع الإسلام.

تركيا وفرنسا

وأوضح أن ذلك جرى خلال اللقاء الذي جمعهما في 2 مارس/ آذار الجاري، عبر تقنية “فيديو كونفرنس”.

وفي سياق آخر نفى الرئيس الفرنسي أن يكون له أي عـ.د.او.ة مع تركيا، مؤكداً أن أنقرة تمتلك حضورا كبيراً في حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

واعتبر ماكرون أن أوروبا تخلت عن تركيا في كثير من الأوقات المهمة، في الوقت الذي كان يجب عليها أن تقف بجانبهاز.

وفي 10 فبراير/شباط الماضي رد الرئيس التركي على نظيره الفرنسي الذي طالبه بالانسحاب من ليبيا.

وقال أردوغان في كلمة له إن تاريخ بلاده لا يحتوي صفحات د.امـ.يـ.ة مثل التاريخ الفرنسي.

أخذ ورد سابق

وذكر الرئيس التركي: “الشخص الجالس في قمة هرم السلطة في فرنسا (إشارة إلى ماكرون)، يهـ.اجـ.مـ.نـ.ي دون توقف، ماذا تريد مني!!”.

وخاطب ماكرون قائلاً: “عليك قبل كل شيء دفع ثمن ما فعلته يداكم في الجزائر، فأجدادك قـ.تـ.لوا مليون شخص جزائري هناك، عليك أولا دفع ثمن ذلك”.

وأضاف: “وعليك أيضا دفع الثمن جراء قيام فرنسا بقـ.تـ.ل مئات الآلاف في رواندا، في حين لا يمكنك العثور على أي صفحة كهذه في تاريخ تركيا والأتراك”.

وضمن كلمة هل خلال حفل تعريف بوكالة الفضاء الدولية في أنقرة قال رداً على ماكرون: “النصيحة التي تعطيها لنا احتفظ بها لنفسك”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق