بعد احتجاجات السويداء.. خلافات جديدة بين أوساط موالية لنظام الأسد في القرداحة

بعد احتجاجات السويداء.. خلافات جديدة بين أوساط موالية لنظام الأسد في القرداحة

مدى بوست – فريق التحرير

أفادت وسائل إعلام محلية سورية بخلافات كبيرة تجري بين أوساط موالية في القرداحة الواقعة ضمن محافظة اللاذقية غرب سوريا.

وقالت المصادر إن الخلافات وقعت بين أشخاص من عائلة الأسد وعائلات أخرى حول أمور ترتبط باستيراد وتجارة الإلكترونيات والحواسيب.

جاء ذلك بالتزامن مع أوضاع اقتصادية تشهد تراجعاً مستمراً إلى درجة باتت فيها الليرة لا قيمة لها في السوق السورية وهو ما انعكس على أسعار مختلف المواد الأساسية.

بعد احتجاجات السويداء.. خلافات جديدة بين أوساط موالية لنظام الأسد في القرداحة
بعد احتجاجات السويداء.. خلافات جديدة بين أوساط موالية لنظام الأسد في القرداحة

احتجاجات متصاعدة

وشهدت قرية بحمرا قرب القرداحة وقرية البهلولية في ريف اللاذقية احتجاجات عبر الكتابة على الجدران ورسم عبارات معارضة لنظام الأسد.

موضة ستايل

وشهدت القرداحة في 5 الشهر الجاري غضباً كبيراً بسبب نقص وزن ربطة الخبز إلى 400 غرام فضلاً عن تراجع الأوضاع المعيشية في مختلف مناحي الحياة.

وخرجت مؤخراً في السويداء احتجاجات جديدة بحق نظام الأسد لتؤكد استمرار أبناء الجنوب على الثورة مهما كان الوضع الأمني صعباً.

اللجوء لكبار التجار

ويواصل نظام الأسد اللجوء إلى أموال التجار ورجال الأعمال في مناطق سيطرته لتعويض تراجع اقتصاده الذي وصل إلى مستويات غير مسبوقة خلال الأيام الماضية.

اللافت هو خروج مسؤول نظام الأسد وتصريحه بذلك علناً دون تردد ليؤكد استيلاء حكومته على 22 محلاً تجارباً لكبار تجار الجملة بحجة مخالفة الأسعار.

لكن الأسعار التي لم تتغير في كافة أسواق سوريا وبقيت في ارتفاع مستمر هو ما جعل المواطنين من داخل دمشق يؤكدون أن القرار ليس إلا وسيلة من نظام الأسد للاستيلاء على أموال التجار ورجال الأعمال.

وليست المرة الأولى التي يلجأ فيها النظام إلى هذه الوسيلة فقد سبق له وأن صادر أموال رجل الأعمال السوري رامي مخلوف بحجة وجود مخالفات الأمرالذي نفاه ابن خال بشار الأسد.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق