الساحل السوري بدون آل الأسد في الأماكن العامة وأنباء عن اجتماعات لبحث خطة انسحاب كامل

الساحل السوري بدون آل الأسد في الأماكن العامة وأنباء عن اجتماعات لبحث خطة انسحاب كامل

مدى بوست – فريق التحرير

ازداد الحديث في الآونة الأخيرة عن ما يشهده الساحل السوري من تطورات لا سيما حالة الرفض الشعبي للأوضاع التي تستمر بالتراجع بمختلف أنواعها خاصة الاقتصادية.

وذكر موقع أورينت نت أن قرابة أسبوعين مرا دون تواجد آل الأسد في الأمان العامة ضمن الساحل السوري غرب البلاد والذين اعتادوا الاستعراض في أماكن مخصصة لهم.

وأوضحت المصادر أن فندق الرييرا ومنتجع الشاطئ الأزرق وكازينو “لو شاتو” ومطعم الخيمة لم يستقبلوا أي فرد من آل الأسد منذ فترة تقارب الأسبوعين.

الساحل السوري بدون آل الأسد في الأماكن العامة وأنباء عن اجتماعات لبحث خطة انسحاب كامل
الساحل السوري بدون آل الأسد في الأماكن العامة وأنباء عن اجتماعات لبحث خطة انسحاب كامل

اجتماعات آل الأسد

وهذا ما ترك حالة من التفسيرات والتأويلات وسط أنباء عن اجتماعات ولقاءات موسعة ضمن دائرة آل الأسد.

موضة ستايل

ويأتي ذلك وسط حديث عن مناقشة إمكانية الانسحاب بشكل كامل خوفاً من أي حالة انـ.فـ.جـ.ار لاتحمد عقباها.

وقالت أورينت نت إن الاجتماع عقد في فيلا بمزرعة في قرية عين العروس القريبة من القرداحة يعتقد أنها تعود لابنة جميل الأسد وتم بتاريخ 10 آذار و حضره نحو 20 شخصاً.

حالة تنافس وحساسية

والحاضرون وفق المصادر هم من آل الأسد ويمثلون جيل بشار والجيل الأصغر سناً، وكان من أبرز الحاضرين اثنان من أبناء رفعت الأسد إضافة إلى فلك جميل الأسد.

وتم الاجتماع بناء على أوامر خارجية وساده خلافات كلامية كبيرة وصلت إلى درجة سماع أصوات الحاضرين بالمزارع القريبة بسبب حالة التنافس والحساسية بين أفراد العائلة الحاكمة.

وتجدد الاجتماع في مطعم القيصر بين بانياس والقرداحة وازداد عدد المجتمعين ولم تذكر المصادر أي معلومات عن نتائج الاجتماع واكتفت بالقول إن خلافات بدأت تظهر للعلن خلال اللقاءات الأخيرة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق