جود.. مؤتمر للمعارضة الداخلية في سوريا يقابل برفض وإجراءات من نظام الأسد

جود.. مؤتمر للمعارضة الداخلية في سوريا يقابل برفض وإجراءات من نظام الأسد

مدى بوست – فريق التحرير

قوبل اجتماع كان مقرراً اليوم السبت للمعارضة الداخلية في العاصمة السورية دمشق برفض وإجراءات قـ.مـ.عـ.ية من نظام الأسد.

جاء ذلك وفق بيان نشره تجمع الاتحاد العربي الديمقراطي ذكر بأن سلطات الأسد منـ.عـ.ت انعقاد مؤتمر “جود” المعارض ومـ.نـ.عـ.ت الوافدين وسائل الإعلام من أي تغطية مرتبطة به.

كما طـ.وقـ.ت السلطات منطقة مقر انعقاد المؤتمر ومـ.نـ.عـ.ت الجميع من الدخول إلى المكتب أو حتى التواجد في محيطه.

جود.. مؤتمر للمعارضة الداخلية في سوريا يقابل برفض وإجراءات من نظام الأسد
جود.. مؤتمر للمعارضة الداخلية في سوريا يقابل برفض وإجراءات من نظام الأسد

مؤتمر جود

وأوضح المصدر أن عناصر الأمن دخلوا إلى مكان انعقاد مؤتمر “جود” وقاموا بإخـ.لاء الموجودين بداخله، ومـ.نـ.عـ.وا الصحفيين من أخذ أي تصريح من الموجودين في المقر.

موضة ستايل

قناة “روسيا اليوم” كانت قد نقلت عن المعارض حسن عبد العظيم، قوله إن اللجنة التحضيرية للمؤتمر تلقت رفضاً للمؤتمر في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة.

وأضاف عبد العظيم أن الخطوة التالية يجري نقاشها حاليًا ويأتي ذلك بعد تحضيرات بدأتها أطراف سياسية سورية تُعرف بمعارضة الداخل أو ما يسمى المعارضة الوطنية.

ومنذ أيلول عام 2012، لم تشهد سوريا مؤتمرًا يحضره ممثلون معارضون، كما جرى في عام 2011 الذي شهد تشكيل هيئة التنسيق الوطنية للتغيير الديمقراطي في حزيران من عام 2011.

انتخابات نظام الأسد

وكان السياسي والمعارض السوري المقيم في العاصمة السورية دمشق حسن عبد العظيم قد حمل نظام الأسد المسؤولة الأولى عن تأخر الحل في سوريا.

وقال عبد العظيم في لقاء صحفي مع موقع قناة سوريا إن المعارضة ليست مسؤولة عن تأخر الحل في سوريا ولا تتحمل مسؤولية توقفه.

ودعا عبد العظيم الأطراف الدولية والإقليمية المختلفة المهتمة بسوريا إلى اتخاذ موقف جدي من تحقيق الحل السياسي.

حراك شعبي مرتقب

واعتبر عبد العظيم أن الوضع الاقتصادي الحالي ينبأ بحراك شعبي كبير بسبب عـ.د.م قدرة الناس على التحمل أكثر مما تحملوه خلال السنوات الماضية.

وعن موقف الولايات المتحدة الأمريكية وصفه عبد العظيم في ظل إدارة بايدن بالأكثر توازناً والتزاماً بالعمل المؤسسي والقرارات الدولية.

وتحدث عبد العظيم عن تطورٍ إيجابي جديد في الموقف التركي حصل في لقاء الدوحة، خلال زيارة وزير الخارجية الروسي الأخيرة لها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق