وصفت صباح الجزائري ونادين بالـ “مدللات”، فقدت زوجها عام 2013، وتبرعت لمكتبة دمشق بـ4000 كتابٍ.. قصة حياة الفنانة فيلدا سمور وأبرز محطات حياتها (صور/ فيديو)

وصفت صباح الجزائري ونادين بالـ “مدللات”، فقدت زوجها عام 2013، وتبرعت لمكتبة دمشق بـ4000 كتابٍ.. قصة حياة الفنانة فيلدا سمور وأبرز محطات حياتها (صور/ فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

فيلدا سمور؛ فنانة سورية شهيرة، بدأت مسيرتها الفنية في سبعينات القرن الماضي من خلال خشبة المسرح، هي الشقيقة الكبرى للفنانة ليلى سمور، وكانت سببًا في دخولها الوسط الفني.

تميزت الفنانة فيلدا سمور بإتقان اللهجة البدوية، ما مكنها من المشاركة في العديد من الأعمال البدوية في الوطن العربي خاصةً في الأردن، وتعتبر أنها كُرمت عربيًا أكثر بكثير مما حصلت على التكريم في بلدها الأم، بحسب ما صرحت مؤخرًا في لقاءٍ إذاعي.

آخر أعمال الفنانة فيلدا سمور، مسلسلات: دقيقة صمت وباب الحارة ج10 عام 2019، بروكار ج1 والساحر عام 2020، وستطل في موسم دراما رمضان 2021 من خلال المسلسل البدوي صقار، من بطولة النجم رشيد عساف.

فيلدا سمور
الفنانة السورية فيلدا سمور-يوتيوب

النشأة والبداية الفنية

وُلدت الفنانة فيلدا سمور في الثامن من أكتوبر عام 1955، في مدينة السويداء السورية، شُغفت بالفن في سنٍ صغيرة، فمارست التمثيل كهواية في الأنشطة المدرسية وعلى خشبة بعض الفرق المسرحية المحلية.

موضة ستايل

أنهت تعليمها الثانوي وحصلت على شهادة البكالوريا، ثم التحقت بجامعة دمشق، كلية الآداب، قسم اللغة الإنجليزية، وعلى مسرح الجامعة تابعت مشاركاتها الفنية.

بدأت مشوارها الفني بشكلٍ احترافي في منتصف السبعينيات، وانتسبت إلى نقابة الفنانين السوريين عام 1976، ومن أبرز أدوراها في ذلك الوقت مسلسل أبو فراس الحمداني عام 1979.

عُينت الفنانة فيلدا سمور موظفة في المسرح القومي السوري، تدرجت في المناصب إلى أن حصلت على منصب مديرة المسارح، بالتوازي مع عملها كممثلة على خشبة المسرح.

الفنانة ليلى سمور
الفنانة ليلى سمور وشقيقتها الكبرى الفنانة فيلدا سمور-إنترنت

أعمال الفنانة فيلدا سمور في التليفزيون

شاركت الفنانة فيلدا سمور في عشرات الأعمال الفنية تنوعت ما بين السينما والمسرح والإذاعة والتليفزيون، في الثمانينات، ظهرت في مسلسلات: المشوار الطويل وأبو الخيل عام 1980، بأم عيني عام 1981، محاكم بلا سجون عام 1985، البيادر 1986، فيضة القصيوم 1987، بهلول عام 1987، حارة نسيها الزمن عام 1988.

في التسعينات شاركت سمور في مسلسلات: وادي غزلان، عذراء الرمال، الخاتم، التوأم، جريمة في الذاكرة، الدخيلة، النار والفرقة، أبو كامل، موزاييك، دموع الأصايل، شيمة، الحصاد المر، راعي الخير، قانون الغاب، المتبقي، عرس الصقر، وغيرهم الكثير، حيث كانت هذه الفترة ذروة نشاطها الفني.

في الفترة ما بين عامي 2000 و2010 شاركت في مسلسلات: الزير سالم، سر الكنز، تمر حنة، البحث عن صلاح الدين، وردة لخريف العمر، آخر الفرسان، مخالب الياسمين، الشتات، أم هاشم، رجال ونساء، الظاهر بيبرس، قمر بني هاشم، شركاء يتقاسمون الخراب، صدق وعده، سفر الحجارة وغيرهم.

في الفترة ما بين عامي 2010 و2020، شاركت في مسلسلات: الشبيهة، حارة المشرقة، طوق البنات، دقيقة صمت، باب الحارة ج10، بروكار ج1، الساحر، وهذه الفترة عانت فيها من التهميش بحسب ما صرحت مؤخرًا.

فيلدا سمور
الفنانة فيلدا سمور في أحد أعمالها-إنترنت

أعمال الفنانة فيلدا سمور في المسرح والسينما

للفنانة فيلدا سمور العديد من المشاركات السينمائية، مثل: السيف والوصية، خلف الأسوار، حادثة النصف متر، وقائع العام المقبل، المتبقي، الكرسي، الهوية، صباح الليل.

أما في المسرح فقد شاركت في عشرات المسرحيات، نذكر منها: وصول من قرية تميره، إشومون وزيارة الملكة، دونكيشوت وحومن، حرم سعادة الوزير، مكبث، مزاد علني، الغزاة، الكوميديا السوداء، في انتظار أكيسار، نكون أو لا نكون، ليلة وداع.

اقرأ أيضًا: ابنة مدير الإنتاج فهر الرحبي، تزوجت الفنان خالد حيدر لأقل من عام، وُعرفت بحكيمة باب الحارة.. قصة حياة الفنانة رهف الرحبي وأبرز محطات حياتها (صور/ فيديو)

الحياة الشخصية للفنانة فيلدا سمور

الفنانة فيلدا سمور كانت متزوجة من الإعلامي السوري خليل العبد الله، وظلت زوجته إلى أن رحل عام 2013، وقد أنجبت منه ولدين: سيزر وسومر، الأول يعمل في دولة الإمارات العربية المتحدة والثاني خريج المعهد العالي للفنون المسرحية دفعة 2010.

كان للفنانة فيـلدا سمور تصريح قديم يقول أن الوسط السوري يضم فنانات مدللات، تذهب الأعمال الأولى لهن، ذكرت من بينهن: صباح الجزائري، وفاء موصللي، نادين خوري، سحر فوزي، ضحى الدبس.

عرض الإعلامي د. يامن ديب التصريح عليها في لقاءه معها الشهر الماضي ولم تنكره، مؤكدةً أن الأدوار الأولى توزع بين مجموعة من الفنانات، حتى أنهن يكررن تقديم نفس الشخصيات، وفي بعض الأحيان تكون إحداهن في دور غير مناسب لها.

وتساءلت سمور لماذا تذهب الأدوار التي تناسب شخصيتي وتكويني إلى فنانات أخريات، لا يكون الدور مناسب لشخصيتها وتكوينها، مشيرةً إلى أنها لا تعرف السبب وراء تدليل بعض الفنانات وإهمال البعض الآخر.

وصرحت سمور أنها حصلت على حقها المادي والمعنوي عربيًا وليس في بلدها سوريا، فعندما بدأت مشوارها الفني كانت الأعمال الفنية السورية تُصور في الأردن ودول الخليج بتمويل من هذه الدول، وفي ذلك الوقت كانت تحظى بكل تقدير.

واعترفت أنها تشغر بغصة داخلها، كونها قُدرت في الدول العربية أكثر بكثير مما قُدرت في وطنها، لكن من قراءتها لما يحدث على الصعيد الفني، يُشعرها أن ستنال التقدير الذي تستحقه في سوريا.

خلال شهر أغسطس عام 2020، أعلنت الفنانة فيلدا سمور عن تبرعها بمكتبتها في دمشق، التي تضم أكثر من 4 آلاف كتاب إلى مكتبة دمشق التربوية، وضمّت المكتبة مجموعة من الكتب المتنوعة، من بينها كتب أدب وشعر وروايات ودراسات سياسية وأدبية ومسرحية وكتب مترجمة.

وأشارت إلى أن الفكرة كانت تراودها منذ فترة طويلة، معتبرة أنها قامت بهذه الخطوة علها تشجّع بعض الشباب الذين إنغمسوا إنغماسًا خطيرًا بالإنترنت وبمواقع التواصل الاجتماعي، للإطلاع على ثقافات متعددة ومتنوعة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق