قدري جميل ينتقد روسيا للمرة الأولى ويؤكد أفضلية الأوضاع المعيشية خارج مناطق سيطرة الأسد

قدري جميل ينتقد روسيا للمرة الأولى ويؤكد أفضلية الأوضاع المعيشية خارج مناطق سيطرة الأسد

مدى بوست – فريق التحرير

للمرة الأولى بدأ رئيس منصة موسكو في ما يسمى هيئة التفاوض السورية العليا “قدري جميل” انتقاد روسيا للدفاع عن قسد.

مراقبون فسروا ما فعله قدري جميل وتصريحاته عن روسيا وقسد انتقالاً سريعاً إلى الحضن الأمريكي.

جاء ذلك بعد انتقاده تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي “سيرغي فيرشينين” التي تحدث فيه عن الأوضاع في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد.

قدري جميل ينتقد روسيا للمرة الأولى ويؤكد أفضلية الأوضاع المعيشية خارج مناطق سيطرة الأسد
قدري جميل ينتقد روسيا للمرة الأولى ويؤكد أفضلية الأوضاع المعيشية خارج مناطق سيطرة الأسد

تلميع قسد

واعتبر “فيرشينين” في تصريحاته أن المناطق الخارجة عن سيطرة نظام الأسد أكثر خـ.طـ.ورة من تلك التي تسيطر عليها روسيا ومجموعات إيرانية.

موضة ستايل

وبين الحريص على اقتصاد مناطق سيطرة نظام الأسد ومناطق قسد ذهب قدري جميل بعيداً حين قال إن مناطق شمال شرق وشمال غرب سوريا تشهد تحسناً في كافة الجوانب.

وكان قدري جميل قد سبق ودعا إلى تطبيق نموذج ما يسمى بالإدارة الذاتية على كامل مناطق سوريا وهو ما فسره مراقبون انحيازاً منه لقسد وللحضن الأمريكي.

اللعب على الحبلين

يأتي ذلك بالرغم من كونه يرأس مجموعة سياسية مقربة من روسيا إلا أنه تقرب مؤخراً من “مسد” عبر توقيع مذكرة تفاهم مشتركة في موسكو.

لكن جميل حرص على إبقاء الباب مفتوحاً مع روسيا حين اعتبر تصريحات المسؤول الروسي لا تمثل موسكو قائلاً: “لانعرف ما إذا كان هذا يعبر حقاً عن الموقف الروسي”.

ويقول مراقبون إن قدري جميل وأمثاله يتقنون فن اللعب على الحبلين فمن جهة يهادنون روسيا ومن جهة أخرى يتقربون من الولايات المتحدة وحلفائها.

ويعكس ذلك حالة ما تسمى المعارضة المقربة من روسيا التي لطالما سعت إلى شرعنة نظام الأسد وشرعنة الوجود الأجنبي في سوريا تحت مسميات مختلفة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق