الأردن يقرر إجراءات أمنية نادرة بحق كبار مسؤوليه لأسباب لم يحددها

الأردن يقرر إجراءات أمنية نادرة بحق كبار مسؤوليه لأسباب لم يحددها

مدى بوست – فريق التحرير

أعلن الأردن اليوم، إجراءات أمنية نادرة بحق كبار مسؤوليه لأسباب لم يتم ذكرها أو الإعلان عنها حتى الساعة العاشرة من اليوم السبت.

ومن تلك الإجراءات اعتقال رئيس الديوان الملكي الأسبق باسم إبراهيم عوض الله والشريف حسن بن زيد وآخرين.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية “بترا” أن ذلك تم بعد متابعة أمنية حثيثة و التحقيق جار في الموضوع دون أن يحدد أسباب الاعتقال.

الأردن يقرر إجراءات أمنية نادرة بحق كبار مسؤوليه لأسباب لم يحددها
الأردن يقرر إجراءات أمنية نادرة بحق كبار مسؤوليه لأسباب لم يحددها

الأمير حمزة بن الحسين

ونقلت صحيفة “واشنطن بوست” (Washington Post) الأميركية أن السلطات الأردنية تحتجز الأمير حمزة بن الحسين و20 آخرين.

موضة ستايل

وأرجعت المصادر ذلك إلى ما وصفته بالتهديد لاستقرار البلاد، إلا أن وكالة الأنباء الرسمية (بترا) نقلت رواية مختلفة.

ونقلت بترا عن مصادر مطلعة قولها إن الأمير حمزة بن الحسين ليس موقوفاً ولا يخضع لأي إجراءات تقييدية.

مؤامرة بعيدة المدى

وتحدثت واشنطن بوست وفق ما نقلته عن مسؤولين بالقصر الملكي الأردني أن المؤامرة بعيدة المدى ضمت زعماء قبائل ومسؤولين بأجهزة أمنية.

كما ضمت أحد أفراد العائلة المالكة وتحدثت المصادر عن انتشار أمني كثيف في منطقة دابوق غرب العاصمة عمّان، وهي المنطقة القريبة من القصور الملكية.

ومن المتوقع أن تقدم الجهات الرسمية خلال الساعات المقبلة توضيحات تفصيلية بشأن ما جرى خاصة أنه يشغل حالياً الرأي العام داخل البلاد.

نائب رئيس الوزراء الأردني السابق ممدوح العبادي من جهته استبعد أن تكون هناك محاولة انقلابية في الأردن.

ولفت إلى أن الأمير حمزة له وجهات نظر قد تكون مختلفة في بعض الأحيان، ولكن لن يصل الأمر أبداً إلى مجرد التفكير في الانقلاب.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق