إحداها من أصول سورية وأخرى مقربة من ولي العهد السعودي.. من هي الشخصيات التي شملتها إجراءات الأردن الأمنية؟

إحداها من أصول سورية وأخرى مقربة من ولي العهد السعودي.. من هي الشخصيات التي شملتها إجراءات الأردن الأمنية؟

مدى بوست – محمد أمين ميرة

شهدت الأردن في وقت متأخر السبت، إجراءات أمنية نادرة قررتها السلطات بحق عدد من الشخصيات البارزة وفي مقدمتهم باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد.

كما شملت الأمير حمزة الذي دار الجدل الإعلامي بشأنه بين من أكد اعتقاله من قبل السلطات فيما نفت وسائل إعلامية أردنية رسمية الأمر.

وضمت الشخصيات أحد أفراد العائلة المالكة وتحدثت مصادر إعلامية عن انتشار أمني كثيف في منطقة دابوق غرب العاصمة عمّان، وهي المنطقة القريبة من القصور الملكية.

إحداها من أصول سورية وأخرى مقربة من ولي العهد السعودي.. من هي الشخصيات التي شملتها إجراءات الأردن الأمنية؟
إحداها من أصول سورية وأخرى مقربة من ولي العهد السعودي.. من هي الشخصيات التي شملتها إجراءات الأردن الأمنية؟

الأمير حمزة بن الحسين

وبالنسبة للأمير حمزة بن الحسين هو ولي عهد المملكة الأردنية الهاشمية الأسبق والأخ غير الشقيق للملك عبد الله الثاني من مواليد 29 مارس/آذار عام 1980.

موضة ستايل

وحمزة هو ضابط سابق في الجيش الأردني وكان قد التحق حمزة بأكاديمية ساندهيرست العسكرية الملكية البريطانية، وتخرج منها في 10 ديسمبر/كانون الأول 1999.

كان لواء في الجيش الأردني، وشارك في عدد من الدورات العسكرية وكان يحمل رتبة عميد في الجيش العربي (القوات الأردنية).

أصول سورية

اللافت أن المذكور هو ابن الملك الحسين بن طلال من زوجته الرابعة، الملكة نور الحسين، و أصولها سورية واسمها الأصلي “ليز نجيب الحلبي”.

أما باسم إبراهيم عوض الله فهي شخصية دبلوماسية ووزير أردني سابق ولد عام 1964 وعمل مبعوثاً خاصاً للملك عبد الله الثاني لدى السعودية.

عوض الله درس في جامعة جورج تاون بواشنطن وفي مدرسة لندن الاقتصادية، وحصل على الدكتوراه في زمن قصير.

صديق بن سلمان ومستشاره

واشتهر المذكور بكونه مستشاراً صديقاً مقرباً ومستشاراً لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وأعفي من مهامه عام 2018.

وعمل مديرًا للدائرة الاقتصادية في الديوان الملكي الهاشمي و وزيرًا للتخطيط، ثم وزيرًا للتخطيط والتعاون الدولي بين 2001 و2005، ثم وزيرًا للمالية في 2005.

وبالنسبة للشريف حسن بن زيد آل ناصر (آل عون)، هو أحد أشراف الأسرة الهاشمية، ويقيم في المملكة العربية السعودية ويحمل الجنسية السعودية إلى جانب جنسيته الأردنية.

وهو شقيق النقيب الشريف “علي بن زيد” الذي رحل أثناء مشاركته في مهمات للقوات الأردنية في أفغانستان،وله شقيق آخر هو عبد الله، الذي كان يعمل مستشاراً في مكتب الملك عبد الله الثاني.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق