باسل خياط وتيم حسن وقصي خولي في صورة من أيام المعهد العالي للفنون المسرحية (صور)

باسل خياط وتيم حسن وقصي خولي في صورة من أيام المعهد العالي للفنون المسرحية (صور)

مدى بوست_فريق التحرير

شارك الفنان سامر شقير صورة له برفقة زملائه في المعهد العالي للفنون المسرحية باسل خياط وتيم حسن وقصي خولي، وقت أن كانوا طلابًا في المعهد، وتم طردهم لمخالفة القواعد.

وحكي شقير عن مغامرته مع أصدقائه بعد أن طُردوا من المعهد لأنهم تركوه وذهبوا لحضور فعاليات مهرجان السينما، فاستغلوا الموقف للقيام بجولة في الشام، انتهت بشـ.ـجارٍ مع مجموعة من الشباب.

جدير بالذكر أن الفنانين باسل خياط وقصي خولي ومعهم الفنانة سلافة معمار كانوا طلاب دفعة واحدة تخرجوا عام 1999، بينما تخرج الفنان سامر شقير عام 2000، بينما تخرج الفنان تيم حسن عام 2001.

باسل خياط
دفعات 1999 و2000 في المعهد العالي للفنون المسرحية

باسل خياط وتيم حسن وقصي خولي أيام المعهد

شارك الفنان تيم حسن الصورة التي نشرها الفنان سامر شقير، وعلق عليها فكتب: “نشر الصديق الغالي #سامر_شقير على فيسبوك هالصورة الحلوة من أيام زمان الحلوة مع قصي و باسل الأحبة”.

موضة ستايل

وأضاف: “وقال على ذمته: هاليوم تقلعنا من المعهد لأن رحنا حضرنا فعاليات مهرجان السينما.. وكان ممنوع نطلع من المعهد ونترك الدروس”.

وتابع: “خلصنا من السينما وقررنا نروح لعند باسل على قدسيا، نزلنا بدمر لناخذ أكل.. ومنشان تكمل معنا علقنا مع شباب قدام المطعم وأكلنا اللي فيه النصيب”.

وختم تعليقه فكتب: “وهاي صورتنا بعد ما وصلنا.. مش معروف زعلانين أو فرحانين، جوعانين أو شبعانين، مقهورين أو مروقين”.

باسـل خياط.. من هو؟

باسل خياط؛ فنان سوري شهير وواحد من نجوم الصف الأول عربيًا بعد أن قام ببطولاتٍ في مسلسلات مصرية ودراما عربية مشتركة، خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق دفعة 1999، التي ضمت الفنانين: قصي خولي، سلافة معمار، رغداء الشعراني.

تميز خياط بموهبة فنية كبيرة وقدرة هائلة على تجسيد الشخصيات المركبة بحرفية عالية، فأصبح يُعرف بجوكر الدراما العربية، خاصةً بعد أن أدى شخصيات غير متزنة نفسيًا في المسلسلات المصرية: طريقي، 30 يوم، الرحلة.

في السنوات العشرة الأخيرة، كان تركيز الفنان باسل خياط على الدراما المصرية والدراما العربية، لكن قبل ذلك أثرى الدراما السورية بعشرات الأعمال، ومنها مسلسلات: التغريبة الفلسطينية، أحقاد خفية، جنون العصر، وراء الشمس، الغفران.

باسل خياط
باسل خياط وتيم حسن وقصي خولي في صورة من أيام المعهد العالي للفنون المسرحية
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق