أكثر من مليون ليرة شهرياً تكاليف أبسط متطلبات المعيشة داخل مناطق سيطرة نظام الأسد في سوريا

أكثر من مليون ليرة شهرياً تكاليف أبسط متطلبات المعيشة داخل مناطق سيطرة نظام الأسد في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

وصلت الأوضاع المعيشية في المحافظة الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد إلى درجة يصعب وصفها حسبما يذكر ناشطون سوريون في تلك المناطق.

فتكاليف المعيشة خلال الربع الأول من العام 2021 شهدت ارتفاعاً قياسياً قارب 42 بالمئة قياساً على الفترة التي سبقتها في ذات المناطق المذكورة.

ولتأمين أبسط متطلبات المعيشة تجاوز المبلغ المطلوب مليون ليرة سورية من أجل أسرة مكونة من خمسة أشخاص في دمشق.

أكثر من مليون ليرة شهرياً تكاليف أبسط متطلبات المعيشة داخل مناطق سيطرة نظام الأسد في سوريا
أكثر من مليون ليرة شهرياً تكاليف أبسط متطلبات المعيشة داخل مناطق سيطرة نظام الأسد في سوريا

تحسن غير لافت

ويعود ذلك وفق مراقبين إلى ازدياد التضخم في الأسواق السورية بشكل متسارع مع دخول الليرة في مرحلة انهيار واستمرار انخفاض سعرها مقارنة بالفترة السابقة.

موضة ستايل

فالتحسن الذي طرأ على سعر الليرة نسبياً خلال الأسبوعين الأخيرين لم يكن بالمستوى اللافت و لم يؤثر إيجاباً على انخفاض الأسعار بالشكل المطلوب أو المنتظر.

وبحسب ما نقل موقع الليرة اليوم عن إحدى الصحف المحلية “لم يذكر اسمها” فإن تكاليف الغذاء الضروري تقارب نسبة 52% مع كل التقشف في الحاجات الأساسية الأخرى.

تكاليف الغذاء

وارتفعت تكاليف الغذاء الضرورية للأسرة بنسبة 46%، ضمن المكونات الغذائية الأساسية فقط، مضافاً إليها استهلاك الزيوت والمشروبات الضرورية.

وتبعاً لذلك فإنّ تكاليف الغذاء الضروري لشخص واحد تجاوزت 89 ألف ليرة شهرياً، وتحتاج الأسرة إلى قرابة 450 ألف ليرة للمكونات الغذائية الضرورية دون الزيادات.

أما إذا احتسبنا بعض الزيادات فترتفع معها مجمل تكاليف الغذاء إلى 550 ألف ليرة مقابل 376 ألف ليرة في بداية العام، ومقابل ارتفاع بنسبة 140% تقريباً خلال عام من الآن.

تكاليف الصيانة والنقل

وبناءً على كلف الإيجار ومستلزمات صيانة دورية أساسية وتكاليف التدفئة والمياه والكهرباء ارتفعت الكلفة التقريبية بنسبة 15% تقريباً كما ارتفعت تكاليف النقل بنسبة 30% تقريباً

ووصلت الحاجة الشهرية للتنقلات الضرورية للأسرة إلى 42 ألف ليرة. كما ارتفعت تكاليف الصحة بنسبة 15% تقريباً وارتفعت تكاليف الأثاث المنزلي الشهري بنسبة 8% ووصلت إلى 40 ألف ليرة شهرياً.

جاء ذلك مع ارتفاع في التكلفة الموزعة على أسعار الكهربائيات و الارتفاع الكبير في أسعار المنظفات والمواد الكيميائية للاستخدام المنزلي.

ويمكن للأسرة أن تدير تكاليف التعليم والملابس والاتصالات بمستويات الأشهر الثلاثة الماضية. لتكون الكلفة الشهرية لها بالترتيب: 30 ألفاً، 23 ألفاً، 11 ألفاً.

وبذلك يكون مجموع الحاجات الأساسية 884 ألف ليرة يضاف إليها 8% للطوارئ، لتصل مجمل تكاليف المعيشة إلى حدود: مليون وأربعين ألف ليرة شهرياً.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق