شاعرة كويتية: “هل أنا الوحيدة التي ترفض فكرة الاستعراض بموكب المومياوات الملكية في مصر”

شاعرة كويتية: “هل أنا الوحيدة التي ترفض فكرة الاستعراض بموكب المومياوات الملكية في مصر”

مدى بوست – فريق التحرير

أثارت الشاعرة والكاتبة الكويتية “سعدية مفرح” الجدل بحديثها الرافض لفكرة الاستعراض بموكب المومياوات الملكية الذي جرى قبل أيام في مصر.

وقالت مفرح في تغريدة رصدها مدى بوست على حسابها في تويتر إن ما جرى كان يجب أن يتم بعيداً عن معنى الفرجة رغم أناقة الاستعراض الفني.

وجاء في تغريدة الشاعرة الكويتية: “هل أنا الوحيدة التي ترى أنّ جَثامِين الأموَات ليست مادة للفرجة عليها من قبل الأحياء، حتى لو مضى عليها 7 آلاف سنة؟”.

شاعرة كويتية: "هل أنا الوحيدة التي ترفض فكرة الاستعراض بموكب المومياوات الملكية في مصر"
شاعرة كويتية: “هل أنا الوحيدة التي ترفض فكرة الاستعراض بموكب المومياوات الملكية في مصر”

التعامل العلمي

وأوضحت سبب حديثها بأن: “إكرام المَيّت دفنه، أما التعامل (العلمي) مع الجَثَامِين فيجب أن يتم بعيدا عن معنى الفرجة!”.

موضة ستايل

لكن وفق سعدية مفرح فإن ما جرى في الموكب الذي شغل مصر ووسائل الإعلام لا يمنع من الانبهار بأناقة الاستعراض الفني الذي صاحب نقل_المومياوات_الملكية.

ودار جدل بين المغردين الذين اعتبروها تبالغ في رأيها فيما وافها الرأي عدد آخر، فاعتبرت الأكاديمية عروب الرفاعي الرأي الاحتفالية مبررة لخدمة عدة أهداف.

مصر أرض حضارة

ومن تلك الأهداف التي ذكرتهم الأكاديمية عروب: “تذكير العالم بقيمة هذه الحضارة السابقة لعصرها، وإعطاء دفعه إيجابية للمصريين من حيث أن مصر أرض حضارة”.

ومن جانب آخر ذكرت عروب أن الخطوة تعد خدمة للسياحة، وهي حراك ثقافي، و فن وآثار، فالقضية تتعلق بفن التحنيط حسب الأكاديمية.

وكان وسم #موكب_المومياوات_الملكية، قد تصدر قائمة الوسوم الأكثر تداولاً في مصر وهو ما علقت عليه صحيفة ديلي ميل البريطانية واصفة إياه بالحدث الاستثنائي.

وكان أكثر من 22 مومياء لملوك وملكات مصريين قدماء قد نقلوا قبل أكثر من 3 آلاف عام ضمن عربات ذهبية تمر بطول القاهرة.

وجرت الفعالية تحت اسم العرض الذهبي للفراعنة، حيث كان كل ملك على متن عربة مزينة من الطراز المصري القديم.

شاعرة كويتية: "هل أنا الوحيدة التي ترفض فكرة الاستعراض بموكب المومياوات الملكية في مصر"
شاعرة كويتية: “هل أنا الوحيدة التي ترفض فكرة الاستعراض بموكب المومياوات الملكية في مصر”
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق