جيفري: تركيا و الولايات المتحدة الأمريكية شريكان مقربان للغاية في سوريا

جيفري: تركيا و الولايات المتحدة الأمريكية شريكان مقربان للغاية في سوريا

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبر الممثل الأمريكي الخاص السابق إلى سوريا جيمس جيفري، أن بلاده شريكة مع تركيا بشكل كبير حول سياستهما في سوريا.

وقال جيفري إن كلاً من أنقرة وواشنطن يمكنهما العمل معاً في سوريا حسبما مقابلة أجرتها معه وكالة الأناضول التركية.

ومن الضروري وفق الممثل الأمريكي قراءة الحقائق الجديدة جيداً واتخاذ المواقف تبعاً لها وهذا ما ينطبق على الوضع في سوريا.

جيفري: تركيا و الولايات المتحدة الأمريكية شريكان مقربان للغاية في سوريا
جيفري: تركيا و الولايات المتحدة الأمريكية شريكان مقربان للغاية في سوريا

مسار العلاقات

وضمن تقييمه لمسار العلاقات المحتمل بين الرئيسين الأمريكي جو بايدن ونظيره رجب طيب أردوغان اعتبر أن أولوية واشنطن حالياً هي كورونا.

موضة ستايل

ويلي ذلك التوازنات السياسية الداخلية، والمنافسة مع الصين، وتغير المناخ و لا تريد واشنطن تخصيص أموال وموارد عسكرية كثيرة للشرق الأوسط في الفترة الجديدة.

وستعمل واشنطن مع شركاء إقليميين في المنطقة و بالتنسيق مع تركيا في ملفين مهمين في المنطقة هما إدلب وطرابلس (ليبيا).

سياسات واقعية

الممثل الأمريكي قال إنه اقترح على إدارة بايدن اتباع سياسات واقعية كتلك التي اتبعها ترامب فيما يتعلق بالشأن السوري.

جيفري أوضح أن العلاقات التركية الأمريكية تمر حالياً بفترة هدوء، وأضاف أنه متأكد من أنها سوف تتحسن خلال الفترة المقبلة.

وتشهد العلاقات بين البلدين فترة من الهدوء رغم الرؤى غير المتقاربة لكنه توقع أن تتجه إلى الأفضل خلال الأشهر الـ 6 القادمة.

صفحة جديدة

الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كان قد تحدث عن رغبة أنقرة بفتح صفحة جديدة في علاقاتها مع الولايات المتحدة وأوروبا خلال العام القادم.

وقال أردوغان في كلمة له أن بلاده تسعى إلى تحقيق تعاون سياسي واقتصادي وعسكري متعدد الجوانب مع تلك الدول.

وأكد الرئيس التركي أن ذلك التعاون ليس بديلاً عن الروابط المتجذرة بين بلاده ودول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق