صدام حسين حاضراً في مجلس عزاء القاضي الذي حاكمه وجدل بسبب طريقة وضع صورته

صدام حسين حاضراً في مجلس عزاء القاضي الذي حاكمه وجدل بسبب طريقة وضع صورته

مدى بوست -فريق التحرير

يبدو أن السنوات الطويلة التي مضت على رحيل الرئيس العراقي صدام حسين لم تكن كافية لينساه البعض من أعـ.داءه وكارهيه.

وحتى ضمن عزاء القاضي الذي حاكمه كان الرئيس الراحل حاضراً من خلال صورة أثارت الجدل بين من رفض الطريقة التي وضعت بها وبين من رآها أمراً عادياً لا يؤثر.

ففي عزاء القاضي محمد عريبي مجيد الخليفة قاضي الرئيس العراقي الراحل تعمد بعض أصدقاء وأقاربه وضع صورة لصدام حسين على المدخل ليمر من فوقها المقبلين على العزاء.

صدام حسين حاضراً في مجلس عزاء القاضي الذي حاكمه وجدل بسبب طريقة وضع صورته
صدام حسين حاضراً في مجلس عزاء القاضي الذي حاكمه وجدل بسبب طريقة وضع صورته

تصرف غير مناسب

صورة أثارت جدلاً واسعاً حتى بين معارضي صدام حسين، حيث رأى البعض أن ذلك غير مناسب ضمن عزاء راحل خاصة وأن وفاته كانت طبيعية بسبب كورونا ولا علاقة للرئيس الراحل بها.

موضة ستايل

وحضر العزاء شخصيات سياسية ونيابية وقضائية ورؤساء عشائر ومنظمات مدنية وكان عريبي أحد أبرز قضاة محاكمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وفي بداية الشهر الجاري أعلن مجلس القضاء الأعلى في العراق رحيل محمد عريبي مجيد الخليفة، قاضي محاكمة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

محمد عريبي من هو؟

وأوضح بيان صادر عن المجلس أن عريبي ودع الحياة متأثراً بكورونا عن عمر يقارب 52 عاماً موجهة رسالة تعزية له ولعائلته.

ومحمد العريبي من مواليد منطقة الكرادة الشرقية في بغداد، وقد ولد عام 1969 ودرس القانون في جامعة بغداد عام 1987.

ويعتبر البعض أن محاكمة صدام حسين كانت سياسية بحتة والهدف منها النـ.يـ.ل من هيبة صدام وهو ما ظهر حين تلاسن القاضي المذكور مع الرئيس الراحل.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق