أكاديمي: فرنسا تسعى لإعادة تأكيد وجودها في ليبيا بعد تفوق تركيا عليها

أكاديمي: فرنسا تسعى لإعادة تأكيد وجودها في ليبيا بعد تفوق تركيا عليها

مدى بوست – فريق التحرير

اعتبر الكاتب الليبي مصطفى الفيتوري في مقال لموقع ميدل إيست مونيتور أن فرنسا تسعى لاستعادة ما ربحته تركيا في ليبيا بعد تفوق أنقرة عليها.

وذكر الكاتب أن هدف باريس يتركز حالياً على إعادة تأكيد وجودها في ليبيا بعد أن تفوق تركيا عليها قبل بضعة أشهر وتحقيقها مكاسب كبيرة شمال إفريقيا.

وأكد الفيتوري أن اهتمام باريس بليبيا هو جزء من استراتيجيتها الأوسع لمنطقة الساحل الإفريقي، والتي تتجاوز ثروات ليبيا النفطية على الشواطئ الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط.

أكاديمي: فرنسا تسعى لإعادة تأكيد وجودها في ليبيا بعد تفوق تركيا عليها
أكاديمي: فرنسا تسعى لإعادة تأكيد وجودها في ليبيا بعد تفوق تركيا عليها

و ترغب فرنسا في إيقاف سياسة تركيا التوسعية التي تعتبر ليبيا فيها حجر زاوية حيوي ، في إفريقيا وفق ما اعتبره الكاتب مصطفى الفيتوري.

موضة ستايل

الاتفاقات الأمنية والبحرية

وفي دولة غنية بالنفط فإن أكثر ما يقلق فرنسا هو الاتفاقات الأمنية والبحرية التي وقعتها حكومة طرابلس السابقة مع تركيا في نوفمبر 2019.

وكان ذلك مقابل مساعدات أمنية وعسكرية ساعدت في تفوق ليبيا في طرابلس عامي 2019 و2020.

وأراد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماركرون، بإعادة فتح سفارة بلاده في طرابلس توجيه رسالة مفادها بأنه يسعى إلى إعادة تأكيد دعم بلاده للسلطة الليبية الجديدة.

فرنسا على الهامش

ومن جهة أخرى ، يسعى ماكرون لأن يخبر منافسي فرنسا أن باريس تعود ولها نية لعب دور فاعل في الملف الليبي، بعد أن كانت على الهامش قرابة العام.

وترغب الشركات الفرنسية بالحصول على نصيبها من مشروعات إعادة الإعمار التي ستشرع فيها ليبيا عندما يكون أمن البلاد دائماً حسبما أضاف الكاتب والأكاديمي الليبي

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق