يارا قاسم: أنا امرأة جريئة من صحراء سوريا.. “قبلة و”صفعة” وراء هجرتها لبيروت (فيديو)

يارا قاسم: أنا امرأة جريئة من صحراء سوريا.. “قبلة و”صفعة” وراء هجرتها لبيروت (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حلت الفنانة السورية يارا قاسم ضيفة على برنامج “شو القصة؟” مع الإعلامية رابعة الزيات، للحديث عن بداياتها الفنية وجرأتها الفنية التي جرت عليها الكثير من المتا عب.

قاسم صرحت أنها امرأة جريئة في حياتها، نشأت في صحراء سوريا، وجرأتها الفنية انعكاس لجرأتها في الحياة كامرأة، وقد حققت شهرة واسعة من مشاركتها في مسلسل بدون قيد.

بحسب تصريحاتها، فمسلسل بدون قيد كان المسلسل الرابع في مسيرتها الفنية، وقدمت في مشهد قبلة حميـ.ـمية، الأمر الذي جر عليها الكثير من الانتقادات.

يارا قاسم
الفنانة السورية يارا قاسم-إنترنت

صفعة وراء هجرتها لبيروت

تتذكر الفنانة يارا قاسم ردود الأفعال على مشهد القبلة في مسلسل بدون قيود، والتي كانت في غالبيتها غاضبة للمشهد المخالف للعادات والتقاليد السورية، مشيرةً إلى أن البعض امتدح جرأتها.

موضة ستايل

وتتذكر موقفًا في أحد شوارع سوريا، حيث كانت عائدة إلى منزلها وتعرضت لمضـ.ـا يقات من مجموعة من الشباب الصغير في السن، والتي وصلت حد الشـ.ـتائم البذ يئة.

قاسم لم تحتمل الشـ.ـتائم التي وُجهت إليها فالتفتت لمطلقها وقامت بصفـ.ـعه، ووقف الناس بينها وبين الشاب حتى لا يتطور الأمر، وبعد هذا الموقف أخذت قرار الهجرة إلى لبنان.

عائلة يارا قاسم

كشفت الفنانة يارا قاسم أنها تركت منزل العائلة في عمر السابعة عشر، وسافرت إلى اللاذقية للدراسة، مشيرةً أن والدها شجعها على السفر والدراسة.

تنقلت ما بين العديد من المهن البسيطة أثناء دراستها، فعملت لفترة كبائعة في محل مخبوزات ثم نادلة في كافيه، وفي عام 2017 شاركت في 4 مسلسلات: الهيبة، شبابيك، أوركيديا، بدون قيد.

بعد مسلسل بدون قيد تلقت بعض العروض للمشاركة في أفلام عالمية، من بينها فيلم لمخرج بلغاري، لكنها رفضت العرض لأن الفيلم يحتوي على مشهد جر يء، وخشيت ردود أفعال مماثلة لما حدث بعد مسلسل بدون قيد.

تجربة سيئة

صرحت الفنانة يارا قاسم أنها عا نت قبل عامين من مشكلة نفسية، فلجأت إلى طبيب نفسي لم يكن جيدًا بما فيه الكفاية، وبناءً على مجموعة من الأسئلة التي وجهها إليها، قام بكتابة بعض الأدوية لها.

وأضافت قاسم أنها دخلت في دوامة الأدوية النفسية لمادة عامين، وكان للأمر تأثيراتها السلبية جسديًا ونفسيًا، وعن ذلك قالت: “سنتين كاملين، من دواء سيء لدواء أسوأ، من مشكلة صحية لمشكلة صحية أكبر”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق