تصريحات جديدة للرئاسة التركية حول خلافات روسيا وأوكرانيا والكرملين يوضح أسباب الحشود العسكرية لموسكو

تصريحات جديدة للرئاسة التركية حول خلافات روسيا وأوكرانيا والكرملين يوضح أسباب الحشود العسكرية لموسكو

مدى بوست – فريق التحرير

تتسارع تطورات قضية الخلاف بين روسيا وأوكرانيا دولياً وسط جهود تركية لحل المشكلة من جهة والتأكيد على حقوق كييف ووحدة أراضيها من جهة أخرى.

هذا ما أكده الناطق باسم الرئاسة التركية اليوم الأحد حين تحدث عن دعم بلاده لحل المشاكل بين روسيا وأوكرانيا عبر المفاوضات ضمن تغريدة له على تويتر.

وقال قالن: “تركيا تدافع عن وحدة أراضي أوكرانيا وحقوق تتار القرم، وتدعم حل المشاكل بين روسيا وأوكرانيا عبر المفاوضات”.

تصريحات جديدة للرئاسة التركية حول خلافات روسيا وأوكرانيا والكرملين يوضح أسباب الحشود العسكري لموسكو
تصريحات جديدة للرئاسة التركية حول خلافات روسيا وأوكرانيا والكرملين يوضح أسباب الحشود العسكري لموسكو

اجتماعات رفيعة المستوى

واعتبر قالن أن كافة أشكال الخلاف في البحر الأسود والمنطقة ليست في صالح الجميع بعدما احتضنت بلاده اجتماعاً على مستوى رئاسة تركيا وأوكرانيا.

موضة ستايل

من جانبه أكد وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، أن بلاده والولايات المتحدة تعارضان سياسات روسيا تجاه أوكرانيا.

وكتب الوزير البريطاني راب على حسابه في “تويتر” اليوم الأحد إن لندن وواشنطن “تعارضان الحملة الروسية في أوكرانيا.

موقف أمريكي أوروبي

وأضاف أنه ونظيره الأمريكي أنتوني بلينكن “اتفقا على أنه ينبغي لروسيا التوقف فورا وتطبيق الالتزامات الدولية التي تبنتها ضمن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا”.

صحيفة ذا هيل كانت قد لفتت إلى إجراءات أمريكية أوروبية مشتركة للرد على ممارسات وسيا ورفع حالة التأهب على أعلى مستوياتها لحماية أمن المنطقة القومي.

ودفع نشاط روسيا في أوكرانيا كبار قادة الأمن القومي في إدارة بايدن إلى الاتصال بنظرائهم الأوكرانيين والقادة الآخرين في المنطقة.

الكرملين والحشود العسكرية

الكرملين بدوره علق على الحشود العسكرية التي ترسلها بلاده إلى الحدود مع أوكرانيا معتبراً إياها ضمن جهود موسكو للسلام قائلاً إنها لا تـ.هـ.دد أي جهة.

لكن الكرملين استبعد وقـ.وع أي حـ.رب في المنطقة قائلاً إن روسيا لاتود الوصول إلى هذا الخيار مع دعمها السكان الناطقين باللغة الروسية في أوكرانيا حسب بيانه.

وانتقدت كييف وعدة عواصم غربية مؤخراً، موسكو لحشدها قواتها على الحدود الأوكرانية، وفي شبه جزيرة القرم التي ضمتها روسيا، في وقت تدور فيه اشـ.تـ.بـ.اكـ.أت شبه يومية في المنطقة.

وزير الخارجية البريطاني
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق