مع اقتراب شهر رمضان.. جيني إسبر تُطل بالعباءة الخليجية (صور)

مع اقتراب شهر رمضان.. جيني إسبر تُطل بالعباءة الخليجية (صور)

مدى بوست_فريق التحرير

شاركت الفنانة السورية جيني إسبر متابعيها على انستغرام صورتين جديدتين لها وهي ترتدي العباءة الخليجية، كنوعٍ من التسويق لعلامة تجارية معينة مع اقتراب شهر رمضان المبارك.

مع ارتداء العباءة، عادت إسبر لشعرها الأسود الطويل، عوضًا عن الشعر الأشقر الذي تظهر به في مسلسل الدراما العربية المشتركة بناية هب الريح، وقد حازت إطلالتها الأخيرة على إعجاب عدد كبير من المتابعين.

يذكر أن إسبر حلت ضيفة الأسبوع الماضي على الإعلامية رابعة الزيات في برنامجها “شو القصة؟”، وخلال الحلقة نفت أن يكون جمالها هو سبب انطلاقتها الفنية، مؤكدةً أنها تمتلك الموهبة أيضًا، لذلك مستمرة كممثلة حتى الآن.

جيني إسبر
الفنانة السورية جيني إسبر-انستغرام

آخر أعمال جيني إسبر

كشفت الفنانة جيني إسبر أنها انتهت من تصوير دورها في مسلسل يحمل اسم رد قلبي، المقرر عرضه في موسم دراما رمضان 2020، وتُجسد فيه شخصية فتاة تعمل في شركة وتحاول الانتـ.ـقام من صاحب الشركة ثـ.ـأرًا لوالدها.

موضة ستايل

وأضافت في لقاءٍ مؤخرًا أنها انتهت من تصوير مشاهدها في مسلسل ضيوف على الحب، مع الفنانين: شكران مرتجى، فادي صبيح، جرجس جبارة، رنا العظم، رنا كرم، عاصم حواط، نظلي الرواس.

بالإضافة إلى المشاركة في مسلسل دراما عربية مشتركة، يُصور في لبنان ويحمل اسم بناية هب الريح ويجمع فنانين من مصر وسوريا ولبنان والخليج، بينهم: عباس النوري وهيا الشعيبي وبدرية طلبة.

تُصور إسبر حاليًا دورها في إحدى عشاريات مسلسل الضفدع، كما تُصور دورها في مسلسل فتح الأندلس، حيث تُجسد دور الأميرة إيجيلونا.

جيـني إسبر.. من هي؟

جيـني إسبر؛ عارضة أزياء وممثلة سورية شهيرة، حاصلة على لقبين من ألقاب الجمال، ملكة جمال المغتربين في أوكرانيا عام 1996، وملكة جمال مهرجان الرمال الذهبية في مدينة طرطوس عام 2001.

بدأت الفنانة جيـني إسبر حياتها كعارضة أزياء وفتاة إعلانات، ثم منحها المخرج “نضال دوه جي” دورًا في الفيلم القصير “رقصة مع الشمس” عام 2001، وفي نفس العام قدم لها الفنان القدير ياسر العظمة الفرصة للمشاركة في مسلسل “حكايا المرايا”.

إسبر ليست خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية مثل عدد كبير من فنانات جيلها، الأمر الذي يستغله البعض من وقت لآخر في انتقادها، بينما تصر هي على أن الموهبة أهم من الدراسة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق