أوكرانيا تدعو للتحرك لوقف حشود روسيا وحلف الناتو يستجيب وأمريكا تعلن قرارات عاجلة وقلق روسي من المسيرات التركية

أوكرانيا تدعو للتحرك لوقف حشود روسيا وحلف الناتو يستجيب وأمريكا تعلن قرارات عاجلة وقلق روسي من المسيرات التركية – عاجل

مدى بوست – محمد أمين ميرة

يبدو أن خلافات أوكرانيا وروسيا الحدودية بدأت تدخل مساراً دولياً بتطورات لافتة جرت اليوم الثلاثاء.

جاء ذلك بعد تصريحات وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا أعقبها استجابة سريعة من حلف الناتو.

كل ذلك تزامن مع قرار أمريكي جديد يرتبط بحفظ أمن الناتو ومصلحته بتعزيز تواجد واشنطن في ألمانيا.

أوكرانيا تدعو للتحرك لوقف حشود روسيا وحلف الناتو يستجيب وأمريكا تعلن قرارات عاجلة وقلق روسي من المسيرات التركية
أوكرانيا تدعو للتحرك لوقف حشود روسيا وحلف الناتو يستجيب وأمريكا تعلن قرارات عاجلة وقلق روسي من المسيرات التركية

ما القصة؟

وزير الخارجية الأوكراني أكد أن روسيا تحشد قواتها على ثلاث مواقع في القرم و دونباس وشرق بلاده.

موضة ستايل

دميتري كوليبا دعا إلى التحرك لوقف روسيا مضيفاً: “نحتاج للدعم العسكري و لن يكون بمقدور موسكو مفاجأة أحد كما فعلت في عام 2014.

سرعان ما استجاب حلف الناتو بتصريحات لأمينه العام ينس ستولتنبرغ بدعوة روسيا لوقف الحشد العسكري معلناً تضامنه مع أوكرانيا بشكل كامل.

قرار أمريكي جديد

مسؤول الناتو أكد أن الحشود الروسية على الحدود الأوكرانية غير مبررة وغير مفهومة ومثيرة للقلق بشكل كبير وأكد أن قرار انضمام أوكرانيا للحلف بيد الدول الأعضاء وليس روسيا.

في الوقت ذاته أكد ستولتنبرغ أن حلف شمال الأطلسي يعزز وجوده في حدوده الشرقية لدعم أمن أوكرانيا ولمواجهة أفعال روسيا الغير مسالمة.

وفي سياق آخر وضمن مؤتمر صحفي أكد وزير الدفاع الأميركي مع نظيره الألماني التزام بتواجد قواته في ألمانيا لمصلحة برلين والناتو.

المسيرات التركية

وأعلن الوزير قرار بلاده إضافة 500 جندي بحلول الخريف وزيادة عدد قوات أمريكا في المنطقة مؤكداً التزام بلاده بأمن ألمانيا وحلفائها في شمال الأطلسي.

وزير دفاع أميركا أكد أن تعزيز مهمة القوات الأميركية في أوروبا ضروري لمواجهة التحديات المستمرة

من جانبها اتهمت موسكو واشنطن وحلف الأطلسي بتحويل أوكرانيا إلى مركز غير آمن حسب وصفها.

تلا ذلك تصريح لافت من نائب وزير الخارجية الروسي قال فيه إن المعلومات التي تحدث عن ظهور طائرات مسيرة تركية بجنوب شرق أوكرانيا ليست سارة.

نموذج قره باغ

وتدور تساؤلات عديدة عن إمكانية تطور المجريات العسكرية شرق أوكرانيا إلى تعاون تركي مشترك على غرار ما جرى في أذربيجان.

و التعاون المذكور إن جرى سيندرج في إطاري الدفاع والطائرات بدون طيار التي أدت دورًا حاسمًا قبل أشهر في استعادة إقليم “قره باغ” الأذربيجاني لأصحابه.

ويعزز من تلك الفرضية في أن علاقات التعاون العسكري والأمني والتقني بين أوكرانيا وتركيا وصلت إلى مستوى “إستراتيجي” غير مسبوق.

ويتخوف الشارع الأوكراني من أي حملة روسية وتداعياتها، خاصة وأن تدخل روسيا في الشرق تسبب بتبعات إنسانية واقتصادية باهظة الثمن.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق