روسيا تخلي مواقع لها شمال حلب وتعزيزات إيرانية جنوباً والأسد يواصل تقديم النفوذ للطرفين

روسيا تخلي مواقع لها شمال حلب وتعزيزات إيرانية جنوب المحافظة والأسد يواصل تقديم النفوذ للطرفين

مدى بوست – فريق التحرير

تحركات عسكرية جديدة شمال سوريا يبدو أنها تعكس تغيرات جديدة قد تشهدها المنطقة لا سيما في حلب وريفها.

مصادر إعلامية سورية أكدت انسحاب قوات روسية من تل رفعت ومناطق أخرى مجاورة دون ذكر أسباب هذا التحرك.

ولم تعلن القوات الروسية حتى الآن عن أي تحرك لها في حلب ولم تذكر أسباب خطوتها الأخيرة في تل رفعت وما حولها.

روسيا تخلي مواقع لها شمال حلب وتعزيزات إيرانية جنوب المحافظة والأسد يواصل تقديم النفوذ للطرفين
روسيا تخلي مواقع لها شمال حلب وتعزيزات إيرانية جنوب المحافظة والأسد يواصل تقديم النفوذ للطرفين

لاتغيير في خريطة السيطرة

ومع كل تلك التغيرات حافظت خريطة السيطرة على ثباتها تقريبًا منذ اتفاق روسيا وتركيا، في 5 من آذار 2020.

موضة ستايل

وفي مقابل التحركات الروسية أرسلت المجموعات الإيرانية تعزيزات لها إلى مناطق ريف حلب الشرقي والجنوبي من مقراتها في ريف حماة.

وضمت التعزيزات أكثر من 400 عنصر من جنسيات مختلفة بينهم عراقيون ولبنانيون.

شراء العقارات في حلب

كما استقدمت تلك المجموعات آليات عسكرية دخلت إلى منطقة الوضيحي جنوب حلب وإلى معمل السكر شرق المدينة.

وتواصل تلك المجموعات تعزيز نفوذها عبر شراء العقارات في مناطق مختلفة من حلب مستغلة تراجع الأوضاع المعيشية لاسيما في شهر رمضان المبارك.

وتتركز عملية شراء العقارات في المناطق التاريخية والأثرية القديمة لا سيما شرق حلب القريبة من القلعة.

اقرأ أيضاً: سوريا.. “قراءة سورة الفاتحة” تعرفة نقل حافلة في أحد أحياء مدينة حلب

خلافات إيرانية روسية

وكان قرار روسيا بالتدخل العسكري في سوريا، في سبتمبر/أيلول 2015، بمثابة نقلة للأوضاع إلى صالح نظام الأسد في سوريا.

و لكن مع انتهاء فترة الحملات العسكرية والدخول في مرحلة السياسة بدأت تتضح معالم الاختلاف بين الاستراتيجيتين الروسية والإيرانية في سوريا المستقبل.

وشهدت أحياء ومناطق عدة في حلب خلافات واضحة بين مجموعات تنتمي بولائها إلى روسيا وأخرى لإيران تطورت إلى حملات عسكرية مباشرة بين الطرفين.

ويقول مراقبون إن نظام الأسد يعزز جهود إيران لتطوير شبكات اقتصادية مع رجال الأعمال السوريين المحليين.

وبالمقابل يتساهل مع الجهود التي تبذلها روسيا للسيطرة على المؤسسات الأمنية والعسكرية في المحافظة.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق