وزير أوقاف النظام يساوي بشار الأسد بالرسول محمد في مطلع أغنية دينية (فيديو)

وزير أوقاف النظام يساوي بشار الأسد بالرسول محمد في مطلع أغنية دينية استقبل فيها رمضان (فيديو)

مدى بوست – مواقع التواصل

عوضاً عن مديح رمضان واستقباله بالأذكار الدينية والمدائح النبوية، قررت فرقة نشيد يشرف عليها وزير أوقاف النظام عبد الستار السيد مدح بشار الأسد في مطلع أغنية إسلامية.

وكما اعتاد النظام على مدار أعوام عديدة في تكريس الدين لنشر فكرة الأسد قبل شيء والأسد أو لا أحد يستقبل السوريون شهر رمضان المبارك بأغنية دينية يمتدح فيها الأسد حتى قبل الرسول محمد.

جاء ذلك في أغنية دينية قيل فيها عبارات من قبيل: “بشار ضوء القمر، مولانا أبو عيون جريئة، نجم تبدى وظهر زين الرجال من البشر يعطي من الحب صور.. الخ”.

وزير أوقاف النظام يساوي بشار الأسد بالرسول محمد في مطلع أغنية دينية (فيديو)
وزير أوقاف النظام يساوي بشار الأسد بالرسول محمد في مطلع أغنية دينية (فيديو)

تدخل الدين في السياسة

ما تسمى فرقة مداح الحبيب التي يشرف عليها عبد الستار السيد هي من أدت تلك النشيدة التي وصفها سوريون بالمقززة لتزامنها مع وضع أقل ما يقال عن إحدى أسبابه: فشل النظام في التعامل مع الأزمات المختلفة.

موضة ستايل

فالجمل التي كانت تستخدم في الأناشيد لمديح الرسول الكريم استخدمتها الفرقة المذكورة لتمجيد بشار الأسد ونظامه في مشهد يؤكد مدى تدخل الدين في السياسة وتسخيره لخدمة أفراد الأسرة الحاكمة.

وكديانة غير رسمية للنظام انتشرت عبارات التأليه والتقديس لبشار ونظامه كعبارات تجعل من البعث رسولاً ومن الأسد إلهاً يعبد.

تقديس الأسد وتمجيده

ويتوازى اليوم تقديس بشار مع تقديس والده إلى جانب الأناشيد الدينية والخطب والمواعظ بأنواعها وخاصة بفئات اشتهرت بولائها اللا محدود للنظام ومخابراته كالقبيسيات وأمثالهم.

وتكررت عبارات بعض المحللين والنواب السوريين على إعلام الأسد الموالي بالقول: “الركوع لبشار قليل” أو مخاطبة حافظ الأسد بالقول: قم يا أبا الفقراء وكأنه المسيح المخلص وغير ذلك من الخطاب الذي يستصغر عقل المواطن.

وفي الواقع يرى مراقبون أن كل تلك الخطابات والشعارات لن تغير واقع الأسد ونظامه الذي أصبح مجرد أداة بيد القوى الخارجية تحركه كيفما شاءت، ومهما مجد أو قدس سيظل حجر شطرنج وفق قولهم.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق