مجلس عسكري معارض جنوب سوريا.. أول خطوة من نوعها بعد سيطرة الأسد على درعا في 2018

مجلس عسكري معارض جنوب سوريا.. أول خطوة من نوعها بعد سيطرة الأسد على درعا في 2018

مدى بوست – فريق التحرير

أفادت وسائل إعلام سورية بتأسيس أبناء الجنوب السوري مجلس عسكري جديد في خطوة هي الأولى من نوعها بعد أعوام من سيطرة النظام على درعا.

ونقل موقع قناة سوريا بياناً لتأسيس المجلس جاء فيه أن الخطوة تأتي وفاء لأبناء حوران والجولان والثورة السورية عامة واستكمالاً لطريق الحرية والكرامة.

وذكر البيان أن الهدف الأولى للمجلس هو الوقوف في وجه المجموعات الإيرانية وممارساتها جنوب سوريا وطرد كل وجود أجنبي من سوريا.

مجلس عسكري معارض جنوب سوريا.. أول خطوة من نوعها بعد سيطرة الأسد على درعا في 2018
مجلس عسكري معارض جنوب سوريا.. أول خطوة من نوعها بعد سيطرة الأسد على درعا في 2018

العمل السياسي والدولة المدنية

وأكد التشكيل الجديد أنه غير تابع لأي جهة خارجية مذكراً بأنه لا يعترف بنظام الأسد ويؤيد أي عملية سياسية توصل إلى إقامة دولة مدنية.

موضة ستايل

لكن اللافت في بيان المجلس حديثه عن اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس المدعوم روسياً الذي يترأسه أحمد العودة.

البيان وصف عناصر هذا اللواء بأنهم أخوة مستثنياً من بينهم عناصر التسويات الذي ثبتت ممارسات لا قانونية منهم.

أحمد العودة

وفي يوليو العام الماضي 2020 ظهر مئات العناصر من الفيلق الخامس وهم يهتفون شعارات الثورة بحضور قادة من روسيا: “سوريا لينا وما هي لبيت الأسد”.

جاء ذلك خلال حفل تخريج أقامه اللواء الثامن في الفيلق الخامس، الذي يتزعمه “أحمد العودة”، بحضور نحو 900 جندي ضمن عرض عسكري في مدينة بصرى الحرير في ريف درعا الشرقي.

وكان قائد الفيلق الخامس، أحمد العودة قد أعلن قبل ذلك تشكيل جيش موحد في الجنوب السوري لضبط الأمن فيها وفق قوله، بعد ماجرى لحافلة كانت تقل عناصر من فيلقه في بصر الحرير شرقي درعا.

الفيلق الخامس، تم تشكيله بأوامر روسية أواخر عام 2016، ليكون داعماً للنظام الذي تقدمت قواته على حساب المعارضة جنوب سوريا.

وبعد سيطرة الأسد على المنطقة الجنوبية انضم العودة لـ “الفيلق الخامس”، وبات على علاقة مباشرة مع ما يسمى الضامن الروسي.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق