لقب بـ “أردوغان 1983” لنجاحاته في إحياء الاقتصاد التركي.. قصة الرئيس الثامن لتركيا “تورغوت أوزال” في الذكرى السنوية الـ 28 لرحيله

لقب بـ “أردوغان 1983” لنجاحاته في إحياء الاقتصاد التركي.. قصة الرئيس الثامن لتركيا “تورغوت أوزال” في الذكرى السنوية الـ 28 لرحيله

مدى بوست – محمد أمين ميرة

في مثل هذا اليوم قبل 28 عاماً رحل الرئيس الثامن لتركيا خليل تورغوت أوزال الملقب بأردوغان 1983.

يعود لقبه إلى كونه أعاد إحياء الاقتصاد التركي وحقق نهضة في بلاده قلما استطاع نظراؤه فعلها.

إنه تورغوت أوزال الذي ولد 13 تشرين الثاني/نوفمبر عام 1927 وهو من مالاطية شرق تركيا.

Halil Turgut Özal لقب بـ "أردوغان 1983" لنجاحاته في إحياء الاقتصاد التركي.. قصة الرئيس الثامن لتركيا "تورغوت أوزال" في الذكرى السنوية الـ 28 لرحيله
Halil Turgut Özal لقب بـ “أردوغان 1983” لنجاحاته في إحياء الاقتصاد التركي.. قصة الرئيس الثامن لتركيا “تورغوت أوزال” في الذكرى السنوية الـ 28 لرحيله

رحيل غير واضح المعالم

رغم مرور أعوام طويلة على ذكرى رحيله إلا أن ما جرى بدقة لم يكن معروفاً تماماً.

موضة ستايل

ترفض عائلة تورغوت أوزال ومحبوه فرضية أن يكون قد رحل بسكتة قلبية.

ويؤكد هؤلاء أن تورغوت أوزال رحل بسبب قـ.تـ.لـ.ه مـ.سـ.مـ.ومـ.اً.

إنقاذ الاقتصاد

وكان من أبرز من أنقذوا الاقتصاد التركي عبر تشجيعه الصناعة والتصدير والانفتاح على العالم.

تورغوت أوزال حصل على إجازة جامعية من قسم الهندسة الإلكترونية في جامعة إسطنبول التقنية.

جاء ذلك بعد إتمامه الثانوية في قيصري والمتوسط في ماردين.

حياته الأكاديمية

درس العلوم الاقتصادية في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1952.

ثم عاد إلى بلاده وعمل على مشاريع مختلفة وشغل مناصب عديدة.

شغل منصب نائب المدير العام لإدارة دراسة الأعمال الكهربائية.

ثم أصبح وكيل وزارة هيئة التخطيط التركية وبعدها مستشاراً للبنك الدولي عام 1973.

تمسكه بالمبادئ الإسلامية

إلى جانب تمسكه بمبدأ علمانية الدولة حمل تورغوت المبادئ الإسلامية.

فكان يمارس الشعائر الدينية الخاصة كالصلاة والحج وعضواً في تجمع السلامة الوطني.

تولى لاحقاً رئاسة الوزراء والجمهورية على التوالي لنحو عقد كامل.

دخوله السياسة

كان ذلك بدون أي مشاكل مع الجيش التركي وأسس تجمع الوطن الأم عام 1983.

وبعد فوز تجمعه بالانتخابات تولى تشكيل الحكومة وأظهر تعاطفاً مع الأنشطة والشعائر الدينية خلال فترة انقلاب كنعان إيفرين.

كان تورغوت رئيس الجمهورية التركية الثامن للفترة من 9 نوفمبر 1989 حتى تاريخ رحيله في 17 أبريل 1993.

و تولى قبل ذلك رئاسة الوزراء بالفترة من 13 ديسمبر 1983 إلى 31 أكتوبر 1989.

تحسين العلاقات مع أمريكا

وقد تميزت فترة توليه للسلطة بتوجيهه لاقتصاد تركيا نحو الخصخصة، مما أدى إلى تحسين علاقاته الدبلوماسية مع الغرب، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية.

استطاع أوزال تطوير علاقات بلاده مع عدد من الدول بينها دول عربية كانت الأنظمة السياسية السابقة تتجنب الدخول في علاقات معها.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق