مسلم مدعوم فرنسياً وأحد أكثر الرؤساء الأفارقة بقاء في السلطة.. معلومات عن الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي

مسلم مدعوم فرنسياً وأحد أكثر الرؤساء الأفارقة بقاء في السلطة.. معلومات عن الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي

مدى بوست – فريق التحرير

إدريس ديبي Idriss Déby الرئيس التشادي الذي أعلن جيش بلاده رحيله بمواجهات مع المعارضة اليوم الثلاثاء.

ولد في 18 يونيو 1952 وقد شغل منصب رئيس بلاده ورئيس حركة الإنقاذ الوطنية منذ 2 ديسمبر 1990 وحتى 20 أبريل 2021.

هو مسلم و ابن راعي فقير من عشيرة البديات من جماعة الزغاوة بين الحدود التشادية السودانية، والزغاوة هم على مقربة من التبو الناس.

مسلم مدعوم فرنسياً وأحد أكثر الرؤساء الأفارقة بقاء في السلطة.. معلومات عن الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي
مسلم مدعوم فرنسياً وأحد أكثر الرؤساء الأفارقة بقاء في السلطة.. معلومات عن الرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي

دعم فرنسي مباشر

بعد نجاحه في مرحلة البكالورويس، التحق بمدرسة الضباط في نجامينا وفي عام 1976 حصل على رخصة طيار محترف في معهد للطيران في فرنسا.

موضة ستايل

قام بتعديل الدستور وبموافقة شعبية رشح نفسه لفترة رئاسية مما أثار رفض المعارضة وهو ما تطور إلى مواجهات تسببت برحيله.

ينتمي لقبيلة الزغاوة التشادية-السودانية، وكان قد أرسل إلى فرنسا للتدريب، وعاد إلى تشاد في 1976.

الود مع ليبيا وعكسه مع السودان

ترك تشاد عدة أعوام واتجه إلى ليبيا ثم السودان وشكل ما يعرف ب”جـ.بـ.هـ.ة الإنقاذ الوطنية” المدعومة من ليبيا والسودان.

اتسمت علاقته مع ليبيا بالود والتقارب على عكس السودان بزعم احتضانها ودعمها لمن يصفهم بالمـ.تـ.مـ.رديـ.ن.

في 2 ديسمبر 1990، وبدعم من فرنسا أزاح حسين حبري عن السلطة ثم عيّن رئيساً لجمهورية تشاد في 28 فبراير 1991.

استقرار أمني وتحسن اقتصادي

ووفق مصادر إعلامية وصفت فترة رئاسته “بالاستقرار الأمني والتحسن الاقتصادي” ويتمتع بشعبية بين أوساط قبيلة الزغاوة.

ويعد وصوله للحكم فترة انتقالية بين الدكتاتورية إلى الديمقراطية، ومن إنجاراته استخراج البترول التشادي عام 2003.

وفي عهده بدأت أول قناة فضائية للتلفزيون التشادي عام 2009 وفاز في الانتخابات الرئاسية للأعوام 1996 و 2001 و 2006 و 2011 و 2016. وفي العام نفسه.

انتخب رئيساً للاتحاد الأفريقي لمدة عام واحد ويعتبر من أقدم القادة الحاليين في العالم مع ما يزيد قليلاً عن 30 عامًا في السلطة.

في 30 يناير 2016، تم انتخاب إدريس ديبي إيتنو رئيسًا للاتحاد الأفريقي خلال حفل افتتاح القمة السادسة والعشرين، خلفًا للزيمبابوي روبرت موغابي.

وأمس الإثنين، وقبل ساعات من إعلان رحيله، أعلنت اللجنة الانتخابية في تشاد، إعادة انتخاب ديبي، الذي يحكم منذ 30 عاما، لولاية سادسة بحصوله على 79.32 بالمئة من الأصوات، في السباق الرئاسي الذي جرى في 11 أبريل/ نيسان الجاري.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق