مجلة فرنسية تصف أسماء الأسد بالسيدة الأولى المحتالة وشريكة بشار المتعطشة للسلطة

مجلة فرنسية تصف أسماء الأسد بالسيدة الأولى المحتالة وشريكة بشار المتعطشة للسلطة

مدى بوست – فريق التحرير

أكدت مجلة Elle الفرنسية أن أسماء الأسد زوجة بشار لاتملك ضميراً وكل همها التسوق والتعطش للسلطة.

وذكرت المجلة المهتمة بالموضة وأزياء المرأة في تقريرها أن زوجة الأسد بات دورها الجديد أشبه بقائدة (عصابة).

وأضاف التقرير حسبما نقلته جريدة عنب بلدي أن أسماء امرأة ذات قبضة قوية، وهي شريكة زوجها بشار في ممارساته اللا إنسانية في سوريا.

مجلة فرنسية تصف أسماء الأسد بالسيدة الأولى المحتالة وشريكة بشار المتعطشة للسلطة
مجلة فرنسية تصف أسماء الأسد بالسيدة الأولى المحتالة وشريكة بشار المتعطشة للسلطة

امتلاك أغلى المقتنيات

وفي 16 نيسان/أبريل الجاري، نشرت المجلة تفاصيلاً عن حياة أسماء الأسد وقصة وصولها إلى السلطة وهمها في امتلاك أغلى وأفخر المقتنيات.

موضة ستايل

وتلقب أسماء بسيدة التسوق بسبب ما تنفقه من أموال في المتاجر الراقية من أموال السوريين بعد الاستيلاء على أملاكهم.

وخلال 20 عاماً، تحولت من الشبيهة الشرقية للأميرة ديانا، إلى رفيقة الدرب لجـ.زار دمشق، بهذه الكلمات وصفت الصحفية “آلين ياسين” أسماء الأسد.

في الصف الأمامي

وتؤكد الصحفية آلين أن أسماء الأسد وقفت مع زوجها في الصف الأمامي لتوجيه الأمور على ما يبدو.

الكاتبة آلين ياسين، تساءلت في مقال لها بصحيفة لوتان السويسرية، عما يدور في رأس أسماء الأخرس.

فقد بدا أن مصير أسماء سيرتبط إلى الأبد بمصير العائلة التي تحكم سوريا لعشرات الأعوام.

التوافق مع النظام

لكن المطاف بأسماء الأسد انتهى إلى التوافق مع النظام بدلا من تغييره كما الحال غالباً مع الأنظـ.مة الاستـبـ.دادية الشبيهة بنظام زوجها.

وسرعان ما بدا أن التغيير لم يعد مطروحاً على جدول الأعمال، رغم أن الأسد وزوجته رسما بعناية صورتهما خلال العقد الأول من القرن الحالي، على أنهما ثنائي تقدمي غربي التوجه.

وانكشفت تلك الصورة فيما بعد لاسيما عقب العمل الترويجي الذي تم بمقابلة حصرية في مارس/آذار 2011 مع مجلة “فوغ”.

كشفت تلك المقابلة للقراء عن تجاهل أسماء الأسد لمطالب الشعوب العربية الحالمة بالحرية والعدالة، والالتفات لأمور ثانوية ليست ذات أهمية للسوريين أو العرب.

وكان السؤال في ذلك الوقت: “هل ستنأى الطالبة التي درست في أوروبا، بنفسها عن الأعمال التي يقوم بها زوجها، أم أنها ستقف مع رجل مـتـ.هم باستخدام الأسلـ.حة الكيميائية ضـ.د السوريين؟”.

مجلة فرنسية تصف أسماء الأسد بالسيدة الأولى المحتالة وشريكة بشار المتعطشة للسلطة
مجلة فرنسية تصف أسماء الأسد بالسيدة الأولى المحتالة وشريكة بشار المتعطشة للسلطة
تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق