فيديو قديم عن المساكنة يورط نسرين طافش مع الجمهور.. وهذه حقيقته (فيديو)

فيديو قديم عن المساكنة يورط نسرين طافش مع الجمهور.. وهذه حقيقته (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للفنانة الفلسطينية السورية نسرين طافش، تتحدث فيه عن المساكنة لثوانٍ معدودة، جاء فيه أن ما يمنعها عنها أنها مسلمة وعربية.

وجاء على لسان طافش في مقطع الفيديو المتداول: “لو لم أكن مسلمة ولو لم أكن عربية، لكنت عشت حياة المساكنة”، وهو التصريح الذي جر عليها الكثير من الانتقادات.

وانتقد الناس انتشار مثل هذا التصريح في شهر رمضان الكريم، واعتبر أن الحديث عن المساكنة ليس من الأخلاق والدين في شيء، لكن تبين بالبحث عن المقطع المتداول أنه قديم من لقاءٍ للفنانة نسرين طافش مع الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية.

نسرين طافش
الفنانة نسرين طافش-انستغرام

حقيقة الفيديو

يعود الفيديو المتداول عن رأي الفنانة نسرين طافش في المساكنة، لبداية سبتمبر عام 2019، وهو مجتزأ من مقابلة مطولة مع الإعلامية اللبنانية نضال الأحمدية.

موضة ستايل

وخلال المقابلة صرحت طافش بأنها ليست مع حياة المساكنة، لكنها لا تدين من يختار لنفسه هذه الحياة، بل تحترم قناعات الآخر، وقد دللت الأحمدية على حياة المساكنة بتجربة كارمن لبس وزياد الرحباني.

حديث طافش عن المساكنة بدأت فيه باقتباس على لسان سيدة حكيمة كما وصفتها قابلتها في الماضي، وقالت: “بالزمنات في سيدة حكيمة جدًا كانت عم تقول لي لو لم أكن مسلمة ولم أكن عربية لكنت عشت المساكنة”، مشيرةً إلى أنها تحترم وجودها في مجتمع شرقي له تقاليده.

نسرين طافش.. من هي؟

نسـرين طافش؛ ممثلة ومغنية سورية من أصولٍ فلسطينية وجزائرية، خريجة المعهد العالي للفنون المسرحية دفعة 2008، وقد كادت أن تترك الدراسة فيه لولا أن أقنعتها الفنانة الفلسطينية فرح بسيسو.

بدأت طافش مسيرتها الفنية قبل التخرج بكثير، ‏فأولى مشاركاتها الفنية كانت في مسلسل هولاكو عام 2002 أمام الفنان القدير أيمن زيدان. أما أبرز أعمالها: دورها في مسلسل صبايا عام 2009، ودورها في مسلسل ‏جلسات نسائية في العام 2011.‏

في السنوات الأخيرة حاولت الفنانة نسـرين طافش أن تجد لنفسها مكانًا على الساحة الدرامية المصرية، فشاركت في فيلم “نادي الرجال السري” عام 2019، وفي عام 2020 قامت ببطولة مسلسلين هما: “ختم النمر” و”الوجه الآخر”، وأطلت في موسم دراما رمضان 2021 من خلال مسلسل “المداح”.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق