شمس الكويتية: عندي انفصام في الشخصية لكن شخصياتي متصالحة مع بعضها البعض (فيديو)

شمس الكويتية: عندي انفصام في الشخصية لكن شخصياتي متصالحة مع بعضها البعض (فيديو)

مدى بوست_فريق التحرير

حلت المطربة شـمس الكويتية ضيفةً على برنامج أنا والعرافة مع الإعلامية المصرية بسمة وهبة، للحديث عن أبرز محطات إثارة الجدل في حياتها الفنية والشخصية.

المطربة الكويتية التي طرحت قبل عدة أشهر أغنية بعنوان “شيزوفرنيا” أي اضطراب الفصام أو ما يُعرف بين العامة بـ انفصام الشخصية، صرحت بأنها تعاني من هذا الاضطراب.

وأوضحت أنها تشعر أن بداخلها شخصيتين، إحداهما الكيان الشهير شمس الكويتية، والأخرى شخصية عادية تخصصت في التغذية العلاجية وتطمح في مساعدة الناس، المهتمة بالإيمان والروحانيات والماورائيات.

شمس الكويتية
المطربة شمس الكويتية-انستغرام

الصراع بين الشخصيتين

وتابعت شـمس الكويتية أنها لا تشعر بوجود صراع ما بين الشخصيتين، فالشخصية العادية ستوصل رسالتها عن طريق الشخصية الثانية التي وصفتها بالكيان الشهير، أيًا أن هناك تصالح ما بينهما على حد تعبيرها.

موضة ستايل

وعندما واجهتها وهبة بأنها نصبت نفسها محامية للدفاع عن المرأة، أكدت أنها تدعم المرأة من خلال فنها وأغانيها، مشيرةً إلى أن أكثر أغانيها شهرة في الخليج بعنوان “مظاهرة نسائية”.

شمس الكويتية.. من هي؟

شمس أو شـمس الكويتية، هي شمس بندر نايف الأسلمي، ولدت في 28 أبريل 1980، في محافظة حفر الباطن شرقي المملكة العربية السعودية لأب سعودي وأم كويتية.

هي مغنية كويتية سعودية الأصل، توفي والدها وهي بعمر السنتين، تزوجت ‏والدتها بعد ذلك من رجل كويتي قام بتربيتها وعاشت مع والدتها وزوجها في الكويت، وحصلت على شهادة من «المعهد العالي ‏للفنون الموسيقية» في الكويت.‏

بدأت مشوارها الغنائي بتكوين فرقة شعبية بنهاية تسعينات القرن الماضي، بينما كانت بدايتها الفعلية عندما قامت بتوقيع عقد مع ‏‏«شركة رناد للصوتيات» التي تولت إصدار أول ألبوم غنائي خاص بها بعنوان «حبيب الورد» في عام 2001، وأشرف عليه ‏الملحن السعودي أحمد الفهد، واستمرت بتقديم أغانيها باللهجة الخليجية، وطرحت ألبومها الثاني في 2002.‏

تُعرف شـمس الكويتية بأفكارها المتحررة، فدائمًا ما تكون آرائها مادة لإثارة الجدل، كما تكون عُرضة دائمًا للانتقادات بسبب ‏ملابسها الجريئة التي يعتبرها البعض مخالفة للعادات والتقاليد الخليجية.‏

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق