محمد رمضان ينشر عن الطيار المصري الراحل أشرف أبو اليسر والجمهور يرد عليه

محمد رمضان ينشر عن الطيار المصري الراحل أشرف أبو اليسر والجمهور يرد عليه

مدى بوست – فريق التحرير

رغم ما حدث بينهما خلال الأشهر الماضية،  حرص الفنان المصري محمد رمضان على نعي الطيار المصري أشرف أبو اليسر، الذي رحل عن عالمنا في الساعات الماضية.

وكتب الفنان المصري محمد رمضان عبر حسابه الرسمي بموقع “فيسبوك”: “إنا لله وإنا إليه راجعون، الطيار أشرف أبو اليسر في ذمـ.ـة الله”.

وتابع الفنان محمد رمضان نعيه قائلًا: “ربنا يرحمه برحمته التي وسعت كل شيء ويسكنه جناته ويصبر كل أهله وأحبابه”.

محمد رمضان ينعي الطيار المصري أشرف أبو اليسر بعد تسببه في ترك عمله والجمهور يرد عليه
محمد رمضان ينشر عن الطيار المصري أشرف أبو اليسر بعد تسببه في ترك عمله والجمهور يرد عليه

الجمهور يرد

ولم يكن يعلم رمضان أنه بهذا النـ.ـعي سيرد عليه بشكل معاكس من قبل الجمهور، الذي يراه سببًا رئيسيًا في تراجع الحالة الصحية للطيار أشرف أبو اليسر.

موضة ستايل

وكانت أبرز التعليقات: “أشرف أبو اليسر خـ.صـ.يمك أمام الله”، “أنت السبب في تراجع حالته النفسية والصحية، ومافكرتش تجبر بخاطره”، “اللي اختـ.شـ.وا مـ.اتـ.وا والله”.

الحمدالله على سلامتك
الحمدالله على سلامتك

“من فقد العمل إلى الرحيل النهائي”.. أبو اليسر وأزمـ.ـته مع رمضان

وكان محمد رمضان قد شارك عبر حساباته الرسمية صورًا وفيديو له وهو داخل طائرة ليروج لأغنيته، وهنا ظهر الطيار المصري الراحل أشرف أبو اليسر الذي فقد عمله بسبب الفيديو لسماحه بتواجد الفنان بكبينة القيادة.

ومن هنا بدأت أزمة أشرف أبو اليسر، حيث سحبت وزارة الطيران المصري ترخيصه وأوقفته عن العمل مدى الحياة بسبب سماحه للفنان محمد رمضان بالدخول إلى مقصورة الطيارة والتصوير بداخلها.

وبعد أن فقد عمله حاول الطيار  المصري الراحل أشرف أبو اليسر أن يأخذ حقه من الفنان محمد رمضان، فقام برفع دعوى طالبه فيها بتعويض.

وبعد الاختـ.ـلاف بينهما على قيمة التعـ.ـويض لجـ.ـأ الطيار للقضاء الذي قضى بدفع محمد رمضان مبلغ 6 ملايين جنيه لصالحه، فسـ.ـخر محمد رمضان بعد الحكم بمقطع فيديو ظهر فيه وهو يلقي دولارات داخل حمام سباحة.

ومنذ عدة أسابيع دخل أشرف أبو اليسر المستشفى لمعـ.انـ.اته من مشـ.ـاكل صحية، وتلقى خبر الحكم لصالحه وهو فوق سرير المـ.ـرض إلى أن رحل عن عالمنا ظهر اليوم.

تعليقات فيسبوك

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق